تشيليون يحتجون على وقف محاكمة بينوشيه   
الثلاثاء 1422/4/19 هـ - الموافق 10/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بينوشيه (وسط) يغادر المستشفى العسكري في سانتياغو (أرشيف)
اندلعت مصادمات في سانتياغو عاصمة تشيلي بين قوات الشرطة ومئات المتظاهرين ضد قرار إسقاط الملاحقة القضائية للديكتاتور السابق أوغستو بينوشيه. واستخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال شهود عيان إن الشرطة اعتقلت عشرة أشخاص في التظاهرة التي شارك فيها نحو ألف محتج ساروا في الشوارع وهم يرددون هتافات مناهضة لبينوشيه. واحتج المتظاهرون على قرار المحكمة الذي أنهى فعليا الجهود الرامية إلى محاكمة بينوشيه عن انتهاكات لحقوق الإنسان.

وهتف المتظاهرون الذين ساروا إلى ساحة الأسلحة وسط المدينة "عدالة إننا نريد العدالة" ورشقوا الحجارة على الشاحنات العسكرية التي كانت متوقفة فيها. وتدخلت الشرطة لتفريق المتظاهرين مستخدمة خراطيم المياه والقنابل المسيلة للدموع.

وكانت محكمة استئناف في تشيلي قضت أمس بأن بينوشيه البالغ من العمر 85 عاما يعاني من فقدان حاد للقوى العقلية بدرجة لا يمكن معها محاكمته بتهم التستر على عمليات قتل ارتكبتها قافلة الموت وهي وحدة بالجيش جابت شمال تشيلي في طائرات هيليكوبتر لتصفية المعارضين اليساريين.

وكان هذا هو الاتهام الأساسي في الجهود الرامية إلى محاكمة بينوشيه الذي حكم تشيلي في الفترة بين عامي 1973 و1990. وقال أنصار حقوق الإنسان إن سانتياغو لم تف بوعودها التي قدمتها في الخارج لمحاكمة بينوشيه عن قتل واختفاء أكثر من 3000 شخص. وينتظر أن تصدر الغرفة الخامسة في محكمة استئناف سانتياغو حكمها قريبا بشأن طلب المحامين إحالة القضية نهائيا إلى الحفظ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة