مقتل جندي أميركي و17 شخصا بهجمات متفرقة في العراق   
الأحد 1429/7/3 هـ - الموافق 6/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:43 (مكة المكرمة)، 15:43 (غرينتش)

الجندي هو الأول الذي يعلن عن مقتله هذا الشهر (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده في العراق في حين لقي نحو 17 شخصا مصرعهم في تفجيرات وهجمات متفرقة.

وأفاد بيان مقتضب للجيش الأميركي أن جنديا لقي مصرعه "لأسباب غير قتالية" أمس، وأنه فتح تحقيقا في أسباب الوفاة دون إيراد مزيد من التفاصيل.

وهذا أول جندي أميركي يعلن عن مقتله في الشهر الجاري، وبمصرعه يرتفع عدد العسكريين الأميركيين القتلى إلى 4115 منذ غزو العراق في مارس/آذار 2003.

التفجيرات والهجمات باتت شبه يومية بالعراق(رويترز-أرشيف)
تفجيرات وهجمات

وفي تطورات أخرى، قضى ستة أشخاص وأصيب 14 آخرون بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة بانفجار سيارة مفخخة في منطقة شعب جنوب بغداد حسب ما ذكرته الشرطة ومصادر طبية عراقية.

وفي ناحية قره تبه شمال شرق بغداد، قتل سبعة أشخاص وجرح أربعة بانفجار عبوة ناسفة في سيارة محمد رمضان نائب مسؤول لجنة تنظيمات قره تبه للاتحاد الوطني الكردستاني.

وأوضح الموقع الإلكتروني للاتحاد أن من بين قتلى التفجير زوجة المسؤول الكردي واثنان من أطفاله وثلاثة من حراسه، بينما أصيب رمضان وثلاثة آخرون بجروح خطيرة بينهم أحد أطفاله.

وكان يوم أمس قد شهد حوادث استهدفت دوريات للشرطة في مناطق متفرقة من مدينة الموصل حيث انفجرت عبوة ناسفة في دورية للشرطة العراقية في الحي الزراعي ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة ستة بينهم شرطيان.

كما أطلق مجهولون الرصاص على دورية أخرى في منطقة كراج الشمال وسط المدينة ما أدى لمقتل اثنين من أفرادها، فيما قضى ثالث بحادث مماثل في منطقة النبي يونس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة