وزير إيطالي: 5 آلاف مقاتل لتنظيم الدولة بليبيا   
الأربعاء 1437/5/30 هـ - الموافق 9/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:39 (مكة المكرمة)، 17:39 (غرينتش)

أكد وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أن تنظيم الدولة الإسلامية يضم خمسة آلاف مسلح في ليبيا في الوقت الراهن، مضيفا -في كلمة أمام مجلس الشيوخ الإيطالي- أنه يعتقد أن التنظيم بدأ في ترسيخ أقدامه في ليبيا.

وأشار الوزير الإيطالي إلى أن مسلحي تنظيم الدولة يتمركزون في منطقة سرت، لكنهم مع ذلك يتمتعون بالقدرة على تنفيذ عمليات توغل خطيرة في الغرب كما في الشرق.

وجدد المسؤول الإيطالي التأكيد على أن بلاده لن تنجر إلى مغامرات خطيرة على أمنها القومي، موضحا أن إيطاليا لن تتدخل في ليبيا إلا عندما يكون ذلك ممكنا بناءً على طلب من حكومة ليبية شرعية، وبعد موافقة البرلمان الإيطالي.

وتابع "غالبا ما لا تمثل التدخلات العسكرية الحل بل يمكن أحيانا أن تعقد المشكلة"، لافتا إلى أن مساحة ليبيا أكبر من مساحة إيطاليا ست مرات، وليست ساحة سهلة للتدخلات.

تدخل
وأكدت إيطاليا على الدوام أنها ستتدخل فقط بطلب من حكومة الوحدة الوطنية الليبية، وفي إطار عملية تحت غطاء الأمم المتحدة.

وسمحت روما مؤخرا للولايات المتحدة بنشر طائرات من دون طيار في قاعدة جوية في صقلية، وحضرت كتيبة من خمسين جنديا من النخبة يمكن في أي لحظة وضعهم تحت قيادة أجهزة الاستخبارات والتحرك في ليبيا بحسب الصحف المحلية.

وقالت مصادر فرنسية وأميركية إن لتنظيم الدولة من ثلاثة آلاف إلى خمسة آلاف مقاتل في ليبيا، بينهم مئات التونسيين والسودانيين واليمنيين والنيجيريين من جماعة بوكو حرام، يأتون لتلقي تدريبات قبل تنفيذ هجمات في مناطق أخرى.

وشن مسلحو تنظيم الدولة هجوما غير مسبوق الاثنين على مدينة بنقردان قرب الحدود مع ليبيا، حيث قتل 55 شخصا في تلك المواجهات بينهم 36 من عناصر التنظيم، في حين قال رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد إن التنظيم كان يسعى لإقامة ولاية تابعة له في بنقردان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة