واشنطن تخطط لمنع لجوء العلماء العراقيين للخارج   
الاثنين 1424/9/23 هـ - الموافق 17/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العلماء العراقيون كانت لهم بصمات واضحة في تطوير البرامج التسلحية السابقة لبلادهم (الفرنسية- أرشيف)
تعتزم وزارة الخارجية الأميركية تخصيص مبلغ 16 مليون دولار في مسعى لتشجيع العلماء العراقيين على استكمال أبحاثهم داخل بلدهم، بدلا من العمل لحساب ما سمته منظمات إرهابية أو دول تعتبرها الولايات المتحدة مؤيدة للإرهاب.

وتغطي الخطة تكاليف السنة الأولى من البرنامج الذي سيعتمد إلى حد كبير على دعم من المؤسسات العلمية الأميركية.

ويرى مراقبون أن هذه الخطة قد لا يحالفها النجاح مع ورود تقارير تفيد أن عشرات العلماء العراقيين غادروا إلى الخارج بسبب معاناتهم من البطالة منذ بدء الاحتلال الأنغلوأميركي للعراق.

وفي هذا الإطار نقلت وكالة الأسوشيتدبرس عن مسؤولين أميركيين قولهم إن العالم العراقي المسؤول عن برامج الصواريخ البعيدة المدى في ظل النظام المخلوع تمكن من الفرار إلى إيران التي تتهمها واشنطن بالسعي للحصول على أسلحة نووية.

وقال المسؤولون إن د. مظهر التميمي فر إلى إيران بعدما أمضى ثمانية أشهر دون عمل، مشيرين إلى أن العديد من العلماء العراقيين موجودون حاليا في الأردن وسوريا. لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية الإيرانية نفى ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة