مانيلا تتهم الشيوعيين بمهاجمة طائرة أميركية   
الجمعة 1422/11/18 هـ - الموافق 1/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون في مقر للقوات العسكرية الفلبينية بمدينة زامبوانغا (أرشيف)
اشتبهت السلطات العسكرية الفلبينية في أن يكون إطلاق النار الذي تعرضت له طائرة أميركية من فعل المتمردين الشيوعيين المناهضين لمشاركة القوات الأميركية الجيش الفلبيني في عمليات عسكرية تستهدف جماعة أبو سياف جنوب البلاد. في غضون ذلك أعلن الجيش الفلبيني مقتل خمسة من عناصر الجماعة في مواجهات عسكرية بجزيرة باسيلان.

وأوضح متحدث باسم الجيش الفلبيني أن تحقيقات تجرى حاليا في إطلاق النار على طائرة أميركية من طراز إم سي/130 أثناء تحليقها على ارتفاع منخفض فوق منطقة جبلية بجزيرة لوزون. وقال المتحدث إن وجود المتمردين الشيوعيين في هذه المنطقة يزيد من احتمال تورطهم في الحادث.

وجاء الحادث بعد يوم من تحذير وجهه جيش الشعب الجديد الشيوعي عبر إذاعة مانيلا بأن القوات الأميركية ستكون هدفا لهم عند وصولها إلى المناطق التي يتمركزون فيها.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن طائرة إم سي/130 تابعة للقوات الأميركية الخاصة تعرضت لإطلاق نار من أسلحة خفيفة أثناء مشاركتها في مناورات شمال الفلبين، ولم يصب أحد من أفراد طاقمها بأذى.

وتزايدت الانتقادات الشعبية لمشاركة نحو 600 عسكري أميركي في عمليات القوات الفلبينية التي تستهدف جماعة أبو سياف جنوب البلاد. واعتبر محتجون أن التدخل الأميركي قد يحول الفلبين إلى أفغانستان ثانية، وطالبوا الحكومة الفلبينية بوقف التعاون العسكري، لكن الرئيسة غلوريا أرويو تقول إن القوات الأميركية تقوم بعمليات تدريب للجيش الفلبيني ولن تشارك في المعارك.

وكان مئات من الجنود الأميركيين -منهم عناصر من القوات الخاصة- بدؤوا أمس مهمة تدريب 3800 جندي فلبيني للقضاء على جماعة "أبو سياف" المتهمة بإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

معارك في باسيلان
جنود فلبينيون على متن مروحية أثناء عملية على جماعة أبو سياف بجزيرة باسيلان (أرشيف)
في غضون ذلك أعلن الجيش الفلبيني أن خمسة من عناصر جماعة أبو سياف قتلوا في معارك مع الجيش في وقت مبكر من صباح اليوم بجزيرة باسيلان حيث تحتجز الجماعة أميركيين وممرضة فلبينية رهائن.

وقال متحدث باسم البحرية الفلبينية إن وحدة عسكرية تعقبت نحو عشرين من مقاتلي أبو سياف واشتبكت معهم في معركة شرسة استمرت ربع الساعة مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن خمسة من عناصر الجماعة، لكن المتحدث لم يذكر ما إذا كانت القوات الحكومية قد تكبدت خسائر أم لا.

واعتبر المتحدث أن المجموعة التي اشتبك معها الجيش من المجموعات الاعتراضية التابعة للقوات الرئيسية لجماعة أبو سياف في باسيلان مشيرا إلى أن تقدما قد تحقق في ملاحقة عناصر الجماعة.

وتشارك قوات أميركية خاصة في العمليات العسكرية على جماعة أبو سياف بموجب اتفاق مع الجيش الفلبيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة