سريان حظر التجول بتونس والسبسي يطمئن   
السبت 1437/4/14 هـ - الموافق 23/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)

طالب الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي اليوم الحكومة بتقديم مشروع للخفض من وطأة البطالة، وطمأن مواطنيه، وقال إن الأوضاع الاجتماعية في البلاد تحت السيطرة، بينما بدأ سريان حظر تجول بالبلاد.

وأوضح قايد السبسي في كلمته أن الأمن لم يطلق أية رصاصة أثناء الاحتجاجات التي عرفتها عدة محافظات تونسية في الأيام الماضية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الأحزاب السياسية تجري مشاورات لبحث الأوضاع التي بدأت سلمية، ثم اتخذت منحى خطيرا خلال اليومين الأخيرين.

وكانت وزارة الداخلية قررت في وقت سابق اليوم فرض حظر التجول الليلي في كامل البلاد بعد موجة احتجاجات عنيفة مستمرة تجتاح عدة مدن تونسية منذ خمسة أيام للمطالبة بفرص العمل والتنمية.

وقالت الوزارة -في بيان لها- "نظرا لما شهدته البلاد من اعتداءات على الأملاك العامة والخاصة، وما بات يُشكله تواصل هذه الأعمال من مخاطر على أمن الوطن والمواطن، فإنه تقرر بداية من اليوم 22 (يناير/كانون الثاني) إعلان حظر التجول بكامل تراب الجمهورية". وسيطبق الحظر -وفق البيان- من الثامنة ليلا وحتى الخامسة صباحا.

وحذرت الوزارة من عواقب مخالفة حظر التجول، لكنها استثنت في ذلك الحالات الصحية والطارئة، مشيرة إلى أنها فرقت الليلة الماضية عشرات من المحتجين في حي التضامن بالعاصمة تونس، كانوا يقومون بعمليات نهب لمقرات عامة ومحال تجارية. 

خريجو جامعات عاطلون في مظاهرة بتونس اليوم لمطالبة الحكومة بتوفير فرص العمل (الأوروبية)

وأفاد مراسل الجزيرة بأن هدوءا مشوبا بالحذر يسيطر على محافظة القصرين وباقي المحافظات التي شهدت احتجاجات خلال الأيام الاخيرة، وتحولت في عدد من المدن إلى مواجهات بين قوات الأمن والمحتجين، ومنها سيدي بوزيد، حيث أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المدمع لتفريق من حاولوا اقتحام عدد من المباني الحكومية، ومقر الولاية في المدينة.

واضطرت الاحتجاجات رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد لاختصار جولته الأوروبية أمس، والعودة للبلاد لمتابعة الأوضاع، وقال إنه سيرأس السبت اجتماعا استثنائيا لمجلس الوزراء.

وكانت وزارة الداخلية قالت إن محتجين أضرموا النار في مركز شرطة بمدينة قبلي (جنوب تونس)، وزادت أن ضباط شرطة أخلوا نقطة أخرى في الكاف (شمال غربي البلاد).

يذكر أن الاحتجاجات اندلعت في مدن سليانة وسيدي بوزيد وجندوبة وباجة وسوسة والقيروان، والمهدية وصفاقس وتطاوين ومدنين وقبلي، وطالبت بتوفير فرص عمل وتسوية أوضاع أصحاب الرواتب المنخفضة والعاطلين عن العمل، مطالبين المحافظين بالرحيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة