مقدونيا تعلن استعادة جميع المواقع من المسلحين الألبان   
الأحد 1421/12/30 هـ - الموافق 25/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدبابات المقدونية في طريقها إلى مواقع القتال حول تيتوفو 

أعلنت مقدونيا أن قواتها العسكرية استعادت جميع المواقع التي كانت تحت سيطرة المسلحين الألبان في تلال مدينة تيتوفو شمال غربي البلاد بعد معارك عنيفة بين الجانبين. جاء ذلك بعد هجوم بري واسع للقوات المقدونية مهدت له بقصف مدفعي وجوي كثيف بدأ فجرالأحد.

وأبلغ رئيس الوزراء المقدوني ليوبكو غورغيفسكي تلفزيون مقدونيا أن جميع المعلومات تشير إلى أن "العملية تسير وفقا لما هو مقرر، واستولينا على جميع النقاط الرئيسية". وأضاف "سيتم القضاء على المراكز التي يقاتلون منها".

وقالت وكالة أنباء مقدونيا "ميا" إن القوات الحكومية سيطرت على تلة غايري المطلة على تيتوفو بعد معارك عنيفة مع المسلحين الألبان أسفرت عن تدمير حاملة جنود مدرعة تابعة للجيش.

وكان الجيش المقدوني قد قصف بالمروحيات مواقع المقاتلين الألبان مما حد كثيرا من قدرتهم على التصدي للهجوم الحكومي، في وقت فقدوا فيه خطوط إمدادهم الرئيسية من إقليم كوسوفو.

من جانبه دعا وزير خارجية بريطانيا روبن كوك الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي إلى إنهاء القتال. وكان الاتحاد الأوروبي أيد في ختام قمته بستوكهولم السبت حكومة مقدونيا في خطواتها لمواجهة المسلحين الألبان، لكنه دعاها إلى أخذ مطالب الأقلية الألبانية بعين الاعتبار.

وقلل المفوض الأوروبي لشؤون الدفاع والسياسة الخارجية خافيير سولانا من حجم المواجهات العسكرية في مقدونيا، وقال إن هناك نحو 300 إلى 400 من المقاتلين الألبان الذين لا يمكن مقارنتهم بحجم الحرب السابقة في البلقان. وتأتي تصريحات سولانا ردا على مخاوف وتحذيرات صدرت لمقدونيا بأن توسيع المواجهات قد يؤدي إلى حرب ثانية في البلقان.

في هذه الأثناء أعلنت ألمانيا نشر مزيد من القوات العسكرية على حدود كوسوفو مع مقدونيا من أجل تضييق الخناق على المقاتلين الألبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة