سكان التبت يتظاهرون للمطالبة باستقلال الهضبة   
الاثنين 1422/9/4 هـ - الموافق 19/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الدلاي لاما
احتشد مئات من سكان التبت في شوارع ولاية سيكيم الهندية لليوم الثاني على التوالي مطالبين بأن تجري الصين محادثات مع زعيمهم الروحي دلاي لاما بغرض الانسحاب من هضبتهم.

وسار المتظاهرون في شوارع عاصمة الولاية غانغتوك وهم يرددون شعارات تحيي الدلاي لاما وتدعو لاستقلال هضبة التبت. كما دعا المتظاهرون حكومة نيودلهي إلى حث بكين على إجراء محادثات مع الدلاي لاما بشأن هذا الغرض.

وحاول المتظاهرون الوصول إلى الحدود الصينية لكن الشرطة منعتهم من ذلك. وقال متحدث باسم الشرطة إن المتظاهرين أبلغوا بعدم الذهاب إلى المناطق القريبة من الحدود حيث تتمركز القوات الهندية هناك.

يذكر أن الصين غزت هضبة التبت عام 1950, وسعت منذ ذلك الوقت إلى إضفاء سمة الشرعية على حكمها للهضبة ذات الغالبية البوذية بواسطة معاهدة مكونة من 17 بندا وقعت بعد عام واحد من احتلالها للهضبة.

وقد غادر الدلاي لاما هضبة التبت عام 1959 عقب انتفاضة فاشلة على الحكم الصيني, ثم رفض بعد ذلك الاعتراف بالمعاهدة على أساس أنها وقعت تحت تهديد الحكومة الصينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة