31 قتيلا وخمسون جريحا في فيضانات غرداية بالجزائر   
الجمعة 4/10/1429 هـ - الموافق 3/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)
صور بثها تلفزيون الجزائر لفيضانات غرداية حيث بلغ علو المياه ثمانية أمتار ببعض الأزقة
 
قتل 31 شخصا وجرح خمسون في فيضانات بولاية غرداية الواقعة على بعد ستمائة كيلومتر جنوبي العاصمة الجزائرية, في حصيلة جديدة قدمتها السلطات.
 
وتحدث وزير الداخلية الجزائري نور الدين يزيد زرهوني, الذي زار المنطقة المنكوبة, عن ثلاثمائة إلى ستمائة منزل أغرقتها السيول, ورجح أن
 يرتفع عدد القتلى.
 
غير أن أحد السكان قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن بعض السكان يتحدثون عن حوالي مائة قتيل, وألف بيت أغرقتها السيول التي بدأت عندما امتلأت وديان فرعية, صبت في واد رئيسي أتت مياهه على كل شيء في طريقها, بحيث بلغ تدفق المياه تسعمائة متر مكعب في الثانية الواحدة.
 
 
وتوقف هطول الأمطار أمس, وبدأت المياه تنحسر, لكن يبدو أنها ما زالت تغمر بعض الشوارع, كما يخشى السكان هطول مزيد من الأمطار على المدينة التي يعيش فيها مائة ألف نسمة, وانقطعت عنها الكهرباء والماء.
 
وتحدث مراسل للإذاعة الجزائرية عن كارثة غير مسبوقة, حيث بلغ ارتفاع المياه ثمانية أمتار في أزقة المدينة واضطر السكان إلى أن يلوذوا بسطوح منازلهم.

ووزع الجيش المساعدات جوا, ونصب نقاط تفتيش منعا لأعمال السلب في المدينة التي صنفت ضمن التراث العالمي، ويسكنها عرب سنة وبربر إباضيون لجؤوا إليها بعد سقوط الدولة الرستمية التي أسسوها في تيهرت شمالي الجزائر مطلع القرن العاشر الميلادي.
 
وتكثر الفيضانات في الخريف في الجزائر, وقد قتل في واحد منها في العاصمة في 2001 أكثر من ثمانمائة شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة