رئيس وزراء كندا الجديد يتعهد بإصلاحات شاملة   
السبت 1424/10/20 هـ - الموافق 13/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مارتن يؤدي اليمين قبل تسلمه رئاسة وزراء كندا (رويترز)
تعهد رئيس وزراء كندا الجديد بول مارتن بأن تبدأ حكومته بإجراء إصلاحات شاملة على الفور، مبديا رغبته في وضع برنامج جديد للتغيير والإنجاز قبيل انتخابات من المتوقع أن تجرى في مايو/أيار القادم.

ووعد مارتن فور تسلمه منصبه الجديد بإعطاء المشرعين دورا أكثر فاعلية في البرلمان، وتقدم ببعض إجراءات يراد بها جعل الحكومة أقل عرضة لأنواع من فضائح الإنفاق التي طاردت سلفه جان كريتيان في سنته الأخيرة من السلطة. وقال مارتن "يتعين علينا استعادة ثقة الكنديين بأن حكومتهم تنصت إليهم".

ومن بين مبادرات رئيس الحكومة الجديد مراجعة كل بنود الإنفاق لإيجاد مجالات يمكن تخفيض الإنفاق فيها لتوفير موارد جديدة، ومن المقرر أن تتم عملية المراجعة بحلول الخريف القادم.

كما حث مارتن مجلس وزرائه الجديد على العمل بجد، وأن يكون مستعدا لانتخابات بعد الأول من أبريل/نيسان القادم مباشرة.

وفيما يخص العلاقات مع الولايات المتحدة أنشأ مارتن الذي تعهد باستعادة حيوية هذه العلاقات لجنة وزارية جديدة خاصة بالعلاقات الأميركية الكندية، وعين سكرتيرا برلمانيا خاصا ليساعد في تسهيل التعاملات مع واشنطن.

وقد أدى مارتن اليمين ليصبح رئيسا للوزراء في ريدو هول مقر الحاكم العام الذي يمثل رئيسة الدولة الملكة إليزابيث الثانية، وكان مارتن وزيرا للمالية لمدة تسع سنوات قبل أن يقيله كريتيان في يونيو/حزيران عام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة