مقتل ثمانية في أعمال عنف بكشمير   
الأحد 1423/4/6 هـ - الموافق 16/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشديد إجراءات الأمن في سرينغار
قال مسؤولون هنود إن ثمانية أشخاص قتلوا بينهم ثلاثة من المقاتلين الكشميريين في أعمال عنف متصاعدة في القسم الخاضع لسيطرة نيودلهي من إقليم كشمير المضطرب.

وقالت الشرطة إن مقاتلين كشميريين هاجموا قرية تقطنها غالبية هندوسية تقع على بعد نحو 66 كلم شرقي جامو العاصمة الشتوية للإقليم ودهموا عدة منازل وفتحوا النيران، مما أسفر عن مقتل خمسة من الأهالي وإصابة أربعة آخرين.

وفي حادث آخر قتل ثلاثة مسلحين كشميريين في معركة بالرصاص مع القوات الهندية أسفرت أيضا عن إصابة جنديين في مقاطعة بودغام غربي سرينغار العاصمة الصيفية للإقليم.

وكان ستة أشخاص لقوا مصرعهم في هجوم مسلح استهدف السبت هندوسيين يشتبه بأن مقاتلين كشميريين نفذوه، وقال مسؤولون عسكريون هنود إن الضحايا هم ثلاثة من الحجاج الهندوس وثلاثة من الحراس المسلمين. وجاء الهجوم مع فشل محاولة لاغتيال فاروق عبد الله رئيس وزراء إقليم كشمير الخاضع للحكم الهندي استهدفته السبت.

ويأتي تجدد العنف بكشمير في الوقت الذي بدأت فيه تهدأ حدة التوتر بين الهند وباكستان بعد جهود دولية قادتها الولايات المتحدة لإثنائهما عن خوض حرب رابعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة