الادعاء الإندونيسي يطالب بتشديد عقوبة تانجونغ   
الثلاثاء 1423/7/4 هـ - الموافق 10/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكبر تانجونغ أثناء حضوره إحدى جلسات محاكمته (أرشيف)
أعلن الادعاء الإندونيسي أنه سيطلب من المحكمة العليا اليوم الثلاثاء رفع مدة سجن رئيس البرلمان أكبر تانجونغ أربع سنوات بدلا من الثلاث التي قضت بها المحكمة ضده الأسبوع الماضي في قضية فساد.

وقال المتحدث باسم المدعي العام إنه سيتم تقديم التماس إلى المحكمة العليا برفع الحكم إلى السجن أربع سنوات بعد إدانة تانجونغ بتهمة إساءة التصرف في أربعة ملايين دولار, معتبرا أن الحكم يقل كثيرا عن العقوبة القصوى لإساءة استغلال النفوذ والكسب غير المشروع التي تصل إلى السجن 20 عاما. وصرح أحد محامي رئيس البرلمان الإندونيسي بأنه سيستأنف الحكم.

وكانت محكمة إندونيسية قد أصدرت الأربعاء الماضي حكما بالسجن ثلاث سنوات على تانجونغ. وتتصاعد الدعوات ضد رئيس البرلمان الإندونيسي من أجل حمله على الاستقالة من رئاسة البرلمان بعدما أدانته المحكمة.

وينفي تانجونغ مرارا ارتكابه أي مخالفات، ويرفض التنحي عن منصبه وقيادة حزب غولكار، ويصر على السعي لاستئناف الحكم الذي سيبقى بدون تنفيذ حتى صدور قرار من محكمة الاستئناف.

ميغاواتي تهاجم معارضيها
ميغاواتي سوكارنو
على صعيد آخر وجهت الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنو بوتري انتقادات لاذعة إلى معارضيها السياسيين، وطالبتهم بأن يكونوا أكثر "تهذبا" في الحديث معها على حد قولها.

فقد أعربت ميغاواتي في تصريحات أمام عدد من مواطنيها في المجر أثناء زيارة لهذا البلد عن استيائها وألمها من هجوم بعض معارضيها بأسلوب غير لائق، مشيرة إلى أن الاختلاف في الرأي مسموح به بحيث لا يتخطى "حدود الأدب".

وضربت مثلا على الهجوم الذي تراه غير لائق ضدها بأنها "عندما تسافر إلى بعض البلدان فإن الصحافة ستقول إنني أذهب للمتعة وليس لأداء عمل".

يشار إلى أن ميغاواتي قامت بجولة أفريقية وأوروبية لمدة 15 يوما بعد حضورها قمة الأرض في جوهانسبرغ الأسبوع الماضي. وقد انتقد عدد من النواب الرحلة قائلين إنه يجب أن تقوم بدلا من ذلك بمعالجة المشاكل الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة