اتهام ممثلة بإرسال مادة قاتلة لأوباما   
السبت 1434/8/21 هـ - الموافق 29/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 2:25 (مكة المكرمة)، 23:25 (غرينتش)

مادة الريسين كانت موجهة إلى أوباما وعمدة نيويورك مايكل بلومبرغ وشخصية أخرى (الفرنسية)

قالت وزارة العدل الأميركية إنه تم الجمعة توجيه اتهام إلى ممثلة لعبت أدوارا في مسلسلات تلفزيونية من بينها "الموتى السائرون" و"يوميات مصاص دماء"، بتهديد رئيس البلاد باراك أوباما وشخصين آخرين بإرسال مادة الريسين القاتلة.

وتردد أن شانون ريتشاردسون (35 عاما) أرسلت ثلاث رسائل تحتوي على مادة الريسين السامة يوم 20 مايو/أيار الماضي، موجهة إلى باراك أوباما وعمدة نيويورك مايكل بلومبرغ ومارك غليز رئيس جماعة مؤيدة لفرض قيود على حمل الأسلحة.

وقالت السلطات إن شانون ريتشاردسون توجد قيد الاحتجاز منذ اعتقالها أوائل الشهر الحالي في مدينة "ماونت بليزنت" بولاية تكساس.

وأشارت صحيفة محلية إلى أن شكوى جنائية قدمت في وقت سابق من هذا الشهر جاء فيها أن الممثلة أعدت المادة السامة في المنزل الذي تعيش فيه مع زوجها وأربعة أطفال، مستخدمة بذور الخروع التي طلبتها من على شبكة الإنترنت.

وإذا أدينت ريتشاردسون، فإنها ستواجه عقوبة تصل إلى السجن خمس سنوات في  سجن اتحادي عن كل تهمة.

وكانت ريتشاردسون في بداية الأمر قد اتصلت بمكتب التحقيقات الاتحادي لتبلغ عن أن زوجها ربما يكون هو الذي أرسل الخطابات، لكن خلص المحققون إلى أنها هي نفسها التي أرسلتها، وفقا لتقارير سابقة.

واحتوت الرسائل التي بعثتها ريتشاردسون إلى أوباما والعمدة بلومبرغ على كميات صغيرة من مادة الريسين، وتضمنت أفكارا معارضة لوضع الأسلحة النارية قيد المراقبة. وقد تم اكتشاف هذه الرسائل  أثناء عملية الفحص الروتيني الإلكتروني للبريد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة