أفغانستان عضو بمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية   
السبت 1429/10/4 هـ - الموافق 4/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

المؤتمر السنوي للوكالة منح أفغانستان عضوية مجلس المحافظين على حساب سوريا(رويترز)

فازت أفغانستان رسميا بأحد مقاعد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الـ35 بعد انسحاب سوريا، وذلك خلال المؤتمر السنوي للدول الـ145 الأعضاء بالوكالة في فيينا.

ويعود المقعد في الهيئة التنفيذية للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إحدى الدول في مجموعة دول الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

وقال المندوب الهندي -الذي يتولى حاليا رئاسة هذه المجموعة الإقليمية في المؤتمر السنوي العام للوكالة- إن التفاهم داخل مجموعة دول الشرق الأوسط وجنوب آسيا تم حول ترشيح أفغانستان لدخول مجلس الحكام عن المقعد الشاغر والعائد للمجموعة للفترة 2008-2010".

وأضاف أن "سوريا وافقت بكل لطف على سحب ترشيحها لكي تحافظ على تقليد الترشيحات بالتفاهم إلى مجلس الحكام وتسهيل عمل المؤتمر".

وكان سفير إيران في الوكالة علي أصغر سلطانية قد قال إن دمشق قررت سحب ترشيحها "من أجل الحفاظ على وحدة مجموعة الشرق الأوسط وجنوب آسيا".

سلطانية (يسار) قال إن دمشق انسحبت حفاظا على وحدة المجموعة الآسيوية (رويترز)
وأبقت دمشق على ترشيحها لعضوية المجلس الذي يتمتع بنفوذ واسع بالوكالة حتى عصر الجمعة في ظل الجدل القائم حول ادعاءات أميركية بشأن برنامج نووي سوري سري.

أسلحة كوريا
في سياق آخر اقترحت ست دول غربية إضافة إلى اليابان وكوريا الجنوبية مشروع قرار سيرفع للمجلس التنفيذي للوكالة يحث كوريا الشمالية على مواصلة العمل على التخلص من الأسلحة النووية.

وشددت مسودة المشروع التي تبنتها أستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وبريطانيا والولايات المتحدة "على أهمية "مواصلة بيونغ يانغ عملية نزع الأسلحة وشددوا على رغبتهم في حل دبلوماسي لقضية البرنامج النووي الكوري الشمالي يسهم في جعل شبه الجزيرة الكورية خالية من السلاح النووي.

وقال نص المسودة إن الدول الثماني تدعم مواصلة عمليات التفتيش من قبل مفتشي الوكالة لمنشآت مفاعل يونغبيون ويوجهون الدعوة إلى كوريا الشمالية "للالتزام الكامل" بمعاهدة التحقق من منع الانتشار النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة