استهداف جديد لأحد صحفيي الجزيرة باليمن   
الثلاثاء 1/7/1430 هـ - الموافق 23/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:24 (مكة المكرمة)، 14:24 (غرينتش)

 
تعرض الصحفي بقناة الجزيرة في محافظة عدن فضل مبارك للاعتداء من قبل عناصر كانت منخرطة ضمن مظاهرة عمت مدينة زنجبار بمحافظة أبين مساء أمس الاثنين.

وقال الصحفي مبارك في اتصال هاتفي أجرته معه الجزيرة نت إن تلك العناصر هاجمته بعد أن شاهدته يلتقط بعض الصور للمظاهرة وظنت أنه من عناصر الأمن، مشيرا إلى أنهم حاولوا أخذ كاميرته وعندما رفض رشقوه بالحجارة واعتدوا عليه بالضرب.

وأضاف أنه أصيب بشج بالغ في الرأس وضربات في الفك ورضوض في أماكن مختلفة من جسمه وبقي ينزف أكثر من ساعة قبل أن ينقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأشار إلى أن المتظاهرين التابعين لهيئة الحراك اليمني المعارضة قطعوا الطريق بين عدن وحضرموت لمدة أربع ساعات، مما اضطر السلطات إلى الاستعانة بالشرطة التي استخدمت الرصاص الحي لتفريقهم. وقال إن اثنين من المتظاهرين أصيبا في المواجهات بين الجانبين.


إدانة
وقد أدانت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين اليمنيين في بيان هذا الاعتداء, واعتبرته محاولة اغتيال واضحة, وعبرت عن ريبتها تجاه الحادث حيث يبدو أن الاستهداف كان مخططا له.

وإزاء هذا الوضع، قالت اللجنة إنها تستعيد أجواء التحريض على قناة الجزيرة من قبل السلطة وكذا من قبل منابر إعلامية تابعة لمكونات الحراك, وهو ما يجعل الأمور أكثر تعقيدا وخطورة.

وقالت إنها ستستمر في متابعة حالة الزميل فضل مبارك وتدعو الوسط الصحفي والمنظمات والأحزاب إلى إدانة هذا الحادث, وتعلن عن تضامنها مع قناة الجزيرة وصحفييها, وتطالب كل الجهات المعنية سواء على صعيد السلطة أو قيادات الحراك بتحمل مسؤوليتها في الكشف عن ملابسات هذا الحادث وضمان حماية الصحفيين.

وعبرت لجنة الحريات في ذات الوقت عن إدانتها الشديدة للاعتداء الآثم الذي تعرض له المحرر بصحيفة الأيام أنيس منصور أمس في الراهدة بمحافظة لحج في جنوب اليمن من قبل مجموعة مجهولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة