بايونير تكشف عن مشغل أقراص فيديو رقمية جديد للكمبيوتر   
الأربعاء 1426/11/27 هـ - الموافق 28/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)
كشفت شركة بايونير إلكترونكس عن مشغل أقراص فيديو رقمية (DVD) جديد فائق الدقة يعمل بتقنية شعاع ليزر أزرق يميل إلى البنفسجية للاستخدام في أجهزة الكمبيوتر، وذلك في أحدث تطور في معركة بمليارات الدولارات على معايير الجيل الجديد من أقراص الفيديو الرقمية.
 
ويتيح استخدام تقنية أشعة الليزر الأزرق المائل إلى البنفسجية تسجيل وإعادة تسجيل وتشغيل تسجيلات فيديو فائقة الدقة إضافة إلى إمكانية تخزين كميات هائلة من البيانات.
 
ويسع قرص شعاع أزرق من طبقة واحدة 25 غيغابايت من البيانات بما يعني تسجيل أكثر من ساعتين تلفزيونيتين فائقتي الدقة أو أكثر من 13 ساعة من العرض التلفزيوني العادي. ويسع القرص المكون من طبقتين 50 غيغابايت من البيانات.
 
وتستخدم التكنولوجيا الحالية شعاع ليزر أحمر مائل إلى البنفسجية. وميزة الشعاع الأزرق هو أن موجته أقصر من موجة الشعاع الأحمر مما يجعل من الممكن تركيز شعاع الليزر بدقة أكبر وهو ما يتيح بالتالي تخزين بيانات أكثر في مساحة أقل.
 
ويتوقع أن تعلن إستوديوهات السينما في هوليوود عن أسماء ومواعيد طرح أفلامها على أقراص الفيديو الرقمية الجديدة في معرض لاس فيغاس للأجهزة الإلكترونية القادم حيث ينتظر أيضا أن يعلن صانعو الأجهزة الإلكترونية عن تفاصيل مواعيد طرح الأجهزة.
 
وتقول شركة بايونير إن المشغل الجديد الذي يعمل بتقنية الشعاع الأزرق يستهدف أساسا المستخدمين المحترفين. والمشغل الجديد متوافق أيضا مع التقنية الحالية مما يعني أنه قادر على تشغيل الأقراص الرقمية الحالية والأقراص المدمجة.
 
يشار إلى أن بايونير -وهي جزء من مجموعة شركات كونسورتيوم التي تقودها شركة سوني كورب- قامت بتطوير تقنية شعاع الليزر الأزرق المائل إلى البنفسجية لينافس تحالف شركات أخرى بقيادة شركة توشيبا يقوم بتطوير أقراص الفيديو الرقمية الفائقة الدقة.
 
ويأمل التحالفان أن تساعد أقراص الجيل القادم ومشغلاتها التي ينتظر طرحها للمستهلكين العام القادم في مواجهة تباطؤ سوق حجمه 19 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة