جورجيا ترفض تلميحا روسيا بتأييد استقلال إقليمين انفصاليين   
الأحد 1429/2/11 هـ - الموافق 17/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)
رفض الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي تلميحات من روسيا بحماية مواطنيها في إقليمي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.
 
وقال في اجتماع حكومي "حتى إذا كان هناك مواطنون روس في أبخازيا وتسخينفالي (عاصمة أوسيتيا الجنوبية) فهم يعيشون هناك بشكل غير قانوني ونحن لا نعترف بجنسيتهم (الروسية)".
 
وأضاف ساكاشفيلي أنه حسب القانون الجورجي فإن من يعيشون في الإقليمين مواطنون جورجيون.
 
واستدعت الخارجية الجورجية أمس السفير الروسي وأعطته احتجاجا على تصريحات روسية ألمحت إلى اعتراف محتمل بالنظامين الانفصاليين في الإقليمين.
 
وقالت روسيا إن إعلان استقلال كوسوفو سيأخذ بالحسبان فيما يتعلق بوضع أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية.
 
وجاء التصريح بعد لقاء بين وزير الخارجية سيرغي لافروف قائدي الإقليمين, لكنه لم يذكر صراحة الاعتراف بهما.
 
وتعترف روسيا رسميا بالوحدة الترابية لجورجيا, لكنها منحت الجنسية لأغلب سكان الإقليمين اللذين انفصلا العقد الماضي.
 
وحذرت روسيا من أن اعتراف الغرب باستقلال كوسوفو يؤسس لسابقة ويضفي شرعية على المطالب الاستقلالية في الإقليمين اللذين تحتفظ فيهما بقوات حفظ سلام.
 
غير أن مراقبين يقولون إن من غير المرجح أن يجازف الكرملين بفتح خلاف كبير مع الولايات المتحدة وأوروبا باعتراف سريع باستقلال الإقليمين, وهي خطوة من شأنها أن تسبب حربا مع جورجيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة