سوريا تعزز فريقها المشارك بكأس العرب بأربعة لاعبين   
الأحد 1423/10/11 هـ - الموافق 15/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لقطة أرشيفية من مباراة الصين وسوريا
في كأس آسيا للشباب الأخيرة بقطر

قرر الاتحاد الرياضي العام في سوريا ضم أربعة لاعبين إلى صفوف المنتخب المشارك في مسابقة كأس العرب الثامنة المنعقدة في الفترة من 16 إلى 30 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، وذلك إثر تراجعه عن قرار عدم المشاركة في البطولة بعد نجاح الاتصالات بين المسؤولين السوريين والكويتيين.

واللاعبون الأربعة هم حارس الجيش محمد بيروتي وزميله لاعب الوسط رغدان شحادة ومدافع الوحدات الأردني إياد عبد الكريم ومدافع الوحدة الدمشقي رأفت محمد.

وسيحل اللاعبون الأربعة محل زملائهم الذين تعرضوا للإصابة أثناء مشاركتهم في دورة البحرين الدولية التي اختتمت الخميس الماضي.

وكان الاتحاد السوري أعلن أمس السبت قرار الانسحاب من البطولة بعد ظهور المنتخب بصورة متواضعة في دورة البحرين والتي حقق فيها فوزا واحدا على الدولة المنظمة بنتيجة 3-2 مقابل خسارتين ثقيلتين أمام الصين 1-3 والأردن صفر-3. لكنه عدل عن القرار بعد نجاح الاتصالات بين المسؤولين الكويتيين والسوريين التي دعت إلى العدول عن قرار عدم المشاركة.

وأعلنت اللجنة الإعلامية التابعة للجنة الكويتية المنظمة للمسابقة مساء أمس السبت أن المنتخب السوري تراجع عن قرار انسحابه الذي اتخذه في وقت سابق من ذلك اليوم.

وأوضحت اللجنة عبر بيان صحفي لها أن الاتحاد السوري قرر العودة إلى المشاركة بعد الاتصالات المكثفة التي أجراها رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب والرياضة في الكويت الشيخ فهد الجابر ونائب رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ أحمد اليوسف مع رئيس الاتحاد الرياضي العام في سوريا نوري بركات. وأضاف البيان أن القرار لقي ارتياحا كبيرا في أوساط البطولة.

وتلعب سوريا في المجموعة الأولى إلى جانب السعودية حاملة اللقب ولبنان والبحرين واليمن.

يذكر أن الاتحاد السوري لكرة القدم حل المنتخب الأول إثر مجيئه في المركز الرابع في بطولة غرب آسيا الأخيرة التي أقيمت في دمشق, وأقر بعدها المشاركة في كأس العرب بمنتخب جديد تحت اسم المنتخب الأولمبي ويضم معظم لاعبي منتخب الشباب الذي شارك في نهائيات كأس آسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة