ثلث الأميركيين يعترفون بوجود تمييز عرقي في بلادهم   
الاثنين 1429/6/20 هـ - الموافق 23/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:46 (مكة المكرمة)، 11:46 (غرينتش)
 
كشف استطلاع للرأي أجري بالولايات المتحدة أن فئات اجتماعية عريضة تعتقد أن العلاقة بين الأعراق في بلادهم ليست جيدة.

وقال الاستطلاع الذي أجرته صحيفة "واشنطن بوست" و شبكة "أي.بي.سي نيوز" الإخبارية في الفترة من 12 إلى 15 يونيو/ حزيران الجاري وشمل 1125 شخصا مختلفي الأعراق، إن ثلث الأميركيين يقولون بوجود تمييز عرقي في بلادهم.

بالمقابل وصف 51% من المستطلعة آراؤهم العلاقات بين الأجناس في الولايات المتحدة بالجيدة. وقد سجلت النسبة نفسها في استطلاع مماثل قبل خمس سنوات.

واختلفت تقديرات الأفارقة عن البيض، فاعتبر نحو سدس الأفارقة الأميركيين أن العلاقة بين الأجناس حاليا "ضعيفة"، في حين اعتبرها 53% من البيض "إيجابية".

من ناحية أخرى أظهرت نتائج الاستطلاع قبولا لدى البيض بانتخاب رئيس أميركي من أصل أفريقي، حيث أجرت قناة "أي.بي.سي" استطلاعا الشهر الماضي أبدى خلاله نحو تسع الأميركيين البيض ارتياحهم لانتخاب رجل أسود رئيسا للبلاد.

وتزامن هذا الاستطلاع مع احتدام السباق إلى البيت الأبيض الذي يخوضه السيناتور باراك أوباما ذو الأصل الأفريقي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة