الكوليرا تصل إلى عاصمة هايتي   
الخميس 1431/12/4 هـ - الموافق 11/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:53 (مكة المكرمة)، 8:53 (غرينتش)

أكثر من 10 آلاف شخص أصيبوا بالكوليرا في هايتي (الفرنسية) 

أكد مسؤولو الصحة في هايتي أن وباء الكوليرا الذي تحاول السلطات مكافحته منذ الشهر الماضي قد وصل إلى العاصمة "بورت أو برنس" بعد التأكد من إصابة طفل بالوباء.

وقالت السلطات إن الفحوص الطبية التي أجريت على طفل يبلغ ثلاثة أعوام ويقطن في أحد مخيمات مشردي الزلزال الذي دمر العاصمة بداية العام الجاري، أثبتت أنه مصاب بالكوليرا رغم أنه لم يغادر المدينة.

وتجري حاليا اختبارات طبية على أكثر من 100 شخص من بين سكان العاصمة يشتبه في إصابتهم بالمرض، علما بأن منظمة "أطباء بلا حدود" تقول إنها تنتظر تأكيدات نهائية بشأن وفاة رجل في بورت أو برنس قبل يومين حيث يتوقع أن يكون ضحية للكوليرا.

وقد ارتفع عدد ضحايا الكوليرا إلى 650 حالة وفاة منذ تفشى هذا الوباء الشهر الماضي، لكن العاصمة التي يسكنها أكثر من ثلاثة ملايين نسمة ظلت بمنأى عن المرض في الفترة الماضية.

ويعرب خبراء الصحة عن مخاوف كبيرة في حالة وصول الوباء إلى العاصمة التي تعرضت لزلزال قوي في 12 يناير/كانون الثاني الماضي دمر مناطق واسعة بها وترك مليون شخص دون مأوى وما زالوا يعيشون في مخيمات الإيواء المكتظة.

وتقدر وزارة الصحة عدد المصابين بالكوليرا في هاييتي حتى الآن بأكثر من 10 آلاف شخص، علما بأن البلاد تعاني من الإمدادات غير الكافية من المياه النقية، إضافة إلى سوء مرافق الصرف الصحي حتى من قبل الزلزال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة