الجوال يساعد بمواجهة الفقر   
الجمعة 8/11/1431 هـ - الموافق 15/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 9:44 (مكة المكرمة)، 6:44 (غرينتش)
توقع تقرير للأمم المتحدة أن يساهم انتشار الهاتف الجوال في تحسين سبل العيش للفقراء في الدول النامية.
 
واعتبر التقرير -الذي جاء في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)- أنه ينبغي للحكومات تصميم سياسات لضمان وصول الفوائد إلى أكبر عدد من السكان بأكثر السبل فاعلية.
 
وقالت (أونكتاد) إن الفوائد الاقتصادية للهواتف الجوالة التي ينتشر استخدامها في الدول الأقل نموا بشكل أسرع كثيرا من تقنيات مثل الإنترنت أو خطوط الهاتف الثابت تتجاوز مجرد الحصول على المعلومات, حيث أوجدت الكثير من المشاريع الصغيرة بإتاحة العمل لأشخاص ذوي تعليم محدود وموارد قليلة.
 
وأوضح الأمين العام لـ(أونكتاد) سوباتشاي بانيتشباكدي -في مؤتمر صحفي بشأن التقرير- أن عدد اشتراكات الهاتف الجوال سيصل إلى خمسة مليارات هذا العام أو اشتراك واحد تقريبا لكل شخص على كوكب الأرض.
 
وفي هذا الصدد أشار سوباتشاي إلى أن الهند أظهرت كيف يمكن جعل الهاتف الجوال رخيصا قدر الإمكان حتى يمكن لكل شخص الحصول على هذا النوع من الأجهزة.
 
وتبلغ نسبة انتشار الهاتف الجوال في الدول المتقدمة أكثر من 100% حيث العديد من الأشخاص لديهم أكثر من هاتف أو أكثر من اشتراك.
 
وطبقا لتقديرات (أونكتاد) فإن معدل الاشتراك في الدول النامية يبلغ حاليا 58 لكل مائة شخص ويتزايد بسرعة, فيما يصل المعدل في الدول الأكثر فقرا والأقل نموا إلى 25 بعد أن كان اثنين فقط لكل مائة شخص قبل سنوات قليلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة