العمل يجتمع للنظر في الانضمام إلى حكومة شارون   
الجمعة 1423/12/13 هـ - الموافق 14/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بنيامين بن إليعازر وعمرام متسناع في مقر حزب العمل بعد فوز الأخير برئاسته في الانتخابات الداخلية (أرشيف)

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي السابق بنيامين بن إليعازر إلى اجتماع اللجنة المركزية لحزب العمل للنظر في احتمال الانضمام إلى حكومة ائتلافية برئاسة أرييل شارون. وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن بن إليعازر جمع أكثر من 300 توقيع من أعضاء اللجنة المركزية اللازمة لعقد مثل هذه الاجتماع.

وقال بن إليعازر للإذاعة إن "جمع هذه التوقيعات يفرض عقد اجتماع للجنة المركزية في أسرع وقت ممكن". وأوضحت المتحدثة باسم حزب العمل مايا بن جيل أنه من المتوقع عقد الاجتماع خلال الأسبوع الأول من مارس/ آذار المقبل، دون أن تعطي تفاصيل أخرى.

وكان بن إليعازر رئيسا لحزب العمل قبل أن يحل محله رئيس بلدية حيفا عمرام متسناع إثر انتخابات حزبية جرت في نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي.

ويشير استطلاع للرأي نشرته اليوم صحيفة يديعوت أحرونوت أن 56% من الإسرائيليين يؤيدون دخول أعضاء من حزب العمل إلى ائتلاف شارون، مقابل 37% من الرافضين و7% لم يدلوا برأي. وشمل هذا الاستطلاع عينة من 500 شخص تمثل شريحة الراشدين في المجتمع الإسرائيلي مع هامش خطأ قدر بـ 4.5%.

وكان زعيم حزب الليكود أرييل شارون الذي حقق فوزا كاسحا في الانتخابات التشريعية يوم 28 يناير/ كانون الثاني الماضي بدأ رسميا الاثنين الماضي مشاوراته لتشكيل حكومة ائتلافية. وبعد تكليفه رسميا تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة الأحد الماضي أعلن شارون أنه سيعمل من أجل تشكيل حكومة تحظى "بتوافق وطني واسع".

وأمام شارون مهلة 28 يوما قد تمدد 14 يوما آخر لتشكيل ائتلافه الحكومي. وقام مفاوضون في حزب الليكود هذا الأسبوع بإجراء أول اجتماع مع ممثلي مختلف الأحزاب التي يحتمل أن تنضم إلى الائتلاف دون مشاركة حزب العمل الذي عارض زعيمه متسناع بشدة دخول حكومة ائتلافية.

وضاعف حزب الليكود بفوزه في الانتخابات التشريعية الأخيرة عدد مقاعده في الكنيست ليرتفع من 19 إلى 38 مقعدا. وبعد اندماجه مع الكتلة البرلمانية لحزب إسرائيل بعليا الناطق بالروسية، بات الليكود يحظى بـ 40 مقعدا نيابيا أي ثلث أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة