إيران تهدد بالتفاوض مع غير الأوروبيين حول برنامجها النووي   
الأحد 1426/7/23 هـ - الموافق 28/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)
آصفي اعتبر الوكالة الذرية شريك إيران الأساسي في المفاوضات (الفرنسية)
أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أن طهران لا تعتبر دول الترويكا الأوروبية وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا الشركاء الوحيدين لها في المفاوضات بشأن الملف النووي.
 
وقال الناطق باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي أن بلاده لا تريد استبدال هذه الدول لكنها لا تريد حصر المفاوضات بها. وهدد آصفي ببدء التفاوض مع دول أخرى حول ملف بلاده النووي، في حال قيام الأوروبيين بتعليق مفاوضاتهم مع طهران.
 
وأوضح آصفي أن إيران لا تريد استبدال بريطانيا وفرنسا وألمانيا, بل ستستمر بالتفاوض معها كما هو الحال منذ عامين, لكن من ناحية أخرى فإن طهران لن تحصر المفاوضات معها.
 
وأكد أن طهران تعتبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة "الشريك الأول لإيران في المفاوضات". وأضاف أن طهران تجري محادثات مع دول أخرى مثل اليابان وماليزيا وجنوب أفريقيا.
 
وتحاول الترويكا الأوروبية التي تقول إيران إنها ترفض الاعتراف بحق إيران في إنتاج وقود نووي, إقناع طهران بعرض يشمل تعاونا نوويا وتجاريا وسياسيا مقابل التخلي الكامل عن مشروع إنتاج الوقود النووي


الذي تقول إيران إنه يخدم أهدافا سلمية فقط. وقد رفضت ايران هذا العرض واستأنفت برامجها النووية في معمل أصفهان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة