انفجار بمسجد في كشمير الخاضعة للهند   
الخميس 1436/10/28 هـ - الموافق 13/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

قالت الشرطة الهندية إن قنبلة انفجرت -اليوم الخميس- في مسجد بالجزء الخاضع للهند من إقليم كشمير مما أدى إلى إصابة عشرة مصلين.

وقال ضابط الشرطة سيد جاويد مجتبى جيلاني إن الانفجار وقع أثناء خروج المصلين من المسجد في قرية ترينز التي تبعد ستين كلم إلى الجنوب من سرينغار، المدينة الرئيسية بالإقليم.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الانفجار، بينما أفاد جيلاني بأن الشرطة لا تتكهن بمن يقف وراء الهجوم.

ويُعد انفجار اليوم الأول من نوعه منذ 14 عاما في منطقة تصاعدت فيها في الآونة الأخيرة أعمال عنف. ويشن مقاتلون كشميريون منذ عام 1989 حربا من أجل استقلال إقليمهم أو دمجه مع باكستان التي تسيطر على الجزء الغربي من كشمير.

وقال أحد جرحى الانفجار ويُدعى عبد الغني دار (75 عاما) إن العبوة الناسفة وُضعت في قنينة مياه عند المدخل الرئيسي للمسجد.

وفي وقت سابق -اليوم الخميس- أبطلت الشرطة مفعول عبوة ناسفة أخرى خارج منزل أحد قادة حركة حزب المجاهدين، أكبر الجماعات المسلحة في القطاع الهندي من كشمير.

وكان المقاتلون الكشميريون قد شنوا في وقت متأخر من أول أمس الأربعاء هجومين أحدهما في قرية ترينز أسفر عن جرح جندي هندي. وفي سرينغار قذف المقاتلون جنودا حكوميين خارج مركز للشرطة بقنبلة يدوية، مما أدى إلى جرح ثلاثة منهم على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة