معركة حامية لانتزاع البطاقات الثلاث الأخيرة بأوروبا   
الجمعة 1426/10/10 هـ - الموافق 11/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:37 (مكة المكرمة)، 16:37 (غرينتش)

منتخب أسبانيا الذي يستعد لمواجهة نظيره السلوفاكي في محاولة لانتزاع بطاقة التأهل (رويترز-أرشيف)


ستكون المعركة حامية الوطيس لانتزاع البطاقات الثلاث الأخيرة المؤهلة عن الملحق الأوروبي لنهائيات مونديال ألمانيا عام 2006, فتتواجه إسبانيا مع سلوفاكيا, وسويسرا مع تركيا, والنرويج مع تشيكيا.

ومن جانبه, عبر مهاجم أرسنال الإنجليزي الإسباني خوسيه أنطونيو رييس عن ثقته بقدرة منتخب بلاده على تخطى عقبة سلوفاكيا والمشاركة في العرس العالمي, وكان للمنتخب الإسباني أن حل ثانيا وراء صربيا ومونتينيغرو في المجموعة السابعة, وسلوفاكيا تحل ثانية في المجموعة الثالثة.

وفي المقابل, يقال إن قائد سلوفاكيا ميروسلاف كارهان والمدافع مارتن سكرتيل لن يشاركون بصفوف منتخبهم لإصابتهما, وقد اعترف المدرب دوجان غاليس بأن الحالة الصحية للاعبين لا تدعو إلى التفاؤل, وأضاف "الفحوص الطبية التي خضع لها اللاعبان لم تكن مشجعة ولا استطيع اتخاذ قرار بشأن مشاركتهما أو عدمها".

بقية المباريات
وفي أوسلو تلتقي النرويج مع تشيكيا, مع العلم أن الأخيرة مشرحة لانتزاع البطاقة, كما أن النرويج تعتبر خصما عنيدا على أرضها وسبق لها أن حققت نتائج لافتة في مواجهة منتخبات كبيرة.

وقال مهاجم بلاكبيرن الإنجليزي مورتن غامست بدرسن "نواجه مباراتين قويتين لكن سبق لنا أن تغلبنا على منتخبات عريقة وسنكرر الأمر ضد تشيكيا".

ومن جهة أخرى, قال أمين عام الاتحاد التشيكي, إن حالة أرض المعلب الذي سيجري عليه اللقاء رديئة جدا, إثر تساقط الأمطار الغزيرة, وإقامة إحدى مباريات الدوري المحلي عليه.

وكانت النرويج قد بلغت الملحق بحلولها ثانية في المجموعة الخامسة خلف إيطاليا, في حين جاءت تشيكيا في المركز ذاته خلف هولندا ضمن المجموعة الأولى.


وفي مباراة أخرى, تلتقي سويسرا مع تركيا ثالثة بطولة العالم الأخيرة في برن, وقد أثبتت تركيا بأنها منافس لا يستهان به فهي انتزعت التعادل ذهابا وإيابا من فرنسا في التصفيات وحلت ثانية وراءها, كما تغلبت على جمهورية إيرلندا وتعادلت معها ذهابا وإيابا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة