مبارك يطالب القضاة بنبذ السياسة   
الاثنين 1432/2/5 هـ - الموافق 10/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 6:08 (مكة المكرمة)، 3:08 (غرينتش)
 
دعا الرئيس المصري حسني مبارك القضاة إلى البعد عن السياسة, معتبرا الخوض في غمارها "أمرا لا يليق بجلال السلطة القضائية".
 
وشدد مبارك -في كلمة بمناسبة عيد القضاء المصري الأحد- على أهمية الدور الذي يؤديه القضاة في مواجهة ما سماه الإرهاب والتطرف.
 
وقال إن قضاة مصر سيظلون حصنا حصينا للشعب المصري، لأنهم يسهمون بأحكامهم في حماية أمن الوطن وسلامه الاجتماعي، كما يسهمون في ترسيخ مبدأ المواطنة، فلا فارق أمام منصاتهم بين قبطي ومسلم.
 
وأضاف أن القضاء المصري استطاع بتراثه القانوني الراسخ وتقاليده العريقة وخبرة فقهائه وشيوخه، أن يتسامى عن الانغماس في أعمال السياسة والمصالح الضيقة للأفراد والجماعات.
 
وتعهد مبارك بالالتزام باحترام الفصل بين السلطات, وقال إنه حريص على صون استقلال السلطة القضائية التي تتولاها المحاكم على اختلاف أنواعها ودرجاتها.
 
وحذر الرئيس المصري من مخاطر التناول الإعلامي للقضايا المنظورة أمام القضاء، "لما لذلك من تأثير فى تشكيل انطباعات مسبقة لدى الرأي العام، قد لا تتفق بالضرورة مع ما يصدره القضاء من أحكام وفق صحيح القانون".
 
يشار إلى أن المستشار أحمد الزند الذي يحظى بتأييد الحكومة قد فاز برئاسة نادي قضاة مصر قبل نحو عامين، بعد أن خاض القضاة المطالبون باستقلال القضاء -قبل انتخاب هذه الإدارة الجديدة للنادي- مواجهات حامية مع السلطات المصرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة