الجيش الأميركي يحقق في وفاة تسعة جنود بتكساس   
السبت 1437/8/29 هـ - الموافق 4/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:59 (مكة المكرمة)، 12:59 (غرينتش)
قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر السبت إن تحقيقا فُتح في حادث وفاة تسعة جنود بعد أن حاصرتهم مياه الفيضانات الجارفة أثناء حصة تدريب في ولاية تكساس.

وانتشلت السلطات جثث أربعة جنود الجمعة لترتفع حصيلة الجنود الموتى إلى تسعة وذلك بعد يوم واحد من انقلاب مركبتهم العسكرية في خور غمرته مياه الفيضانات عند قاعدة فورت هود في وسط تكساس.

وكانت فرق الإنقاذ قد عثرت الخميس على جثث خمسة جنود. وقد تم إنقاذ ثلاثة آخرين، وقال مسؤولون طبيون إن حالتهم مستقرة وإنهم غادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاج.

وقال الوزير كارتر "عرفنا الآن أن تسعة جنود لقوا حتفهم في حادثة فورت هود. واستنادا إلى تقارير أولية فإن الحادث وقع عندما انقلبت حاملة جنود في مجرى مائي".

وأضاف في مؤتمر صحفي على هامش قمة أمنية في سنغافورة أن تحقيقا بدأ في الحادثة وغيرها من الحوادث التي وقعت الأسبوع الماضي.

ولقي طيار من فرقة بلو إنغليز الجوية التابعة للبحرية الأميركية حتفه يوم الخميس عندما تحطمت طائرته -وهي من طراز أف أي 18- في سميرنا بولاية تنيسي.

وكان الطيار البحري جيف كوس -وهو من ولاية كولورادو- قد أقلع لبدء تدريب قبل عرض جوي مطلع الأسبوع، وتحطم به الطائرة على بعد 3.2 كيلومترات من مدرج إقلاع وهبوط الطائرات.

وفي كولورادو في نفس اليوم نجا طيار فرقة (ثاندربيردز) التابعة لسلاح الجو بعد أن تحطمت به طائرة من طراز أف 16 في حقل على بعد ثمانية كيلومترات جنوب قاعدة بيترسون الجوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة