السجن المؤبد لضابط بالبشمركة قتل صحافيا عراقيا   
الأحد 1435/10/21 هـ - الموافق 17/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:02 (مكة المكرمة)، 15:02 (غرينتش)

قضت الهيئة الأولى في محكمة الجنايات المركزية في العراق اليوم الأحد بالسجن المؤبد على ضابط ينتمي لقوات البشمركة المسؤولة عن حماية المنطقة الرئاسية ببغداد، وذلك بعد إدانته بقتل الصحفي العراقي محمد بدوي الشمري الذي كان يعمل مديرا لتحرير إذاعة "العراق الحر".

وأوضح المتحدث باسم السلطة القضائية القاضي عبد الستار بيرقدار أن المحكمة وجدت في الأدلة المتوافرة في القضية "ما يكفي لتجريم المتهم، وأن الحكم صدر وفق المادة 405 من قانون العقوبات".

وقتل الشمري في 22 مارس/آذار الماضي على يد ضابط يعمل في قوات البشمركة المكلفة بحماية مقر الرئيس العراقي السابق جلال طالباني بمنطقة الجارية في بغداد، وذلك عقب مشادة كلامية بين الرجلين.

وخلف قتل الصحفي سخطا واسعا ضد قوات البشمركة، وتنديدا بما اعتبر "استهتارا" من قوة غير نظامية، وقد صدرت دعوات لإخراج البشمركة من العاصمة.

وقد أدانت الولايات المتحدة مقتل الشمري الذي كان يعمل أيضا أستاذا بكلية الإعلام في الجامعة المستنصرية، وطالبت واشنطن سلطات بغداد بفتح تحقيق ومعاقبة المسؤول عن مقتل مسؤول الإذاعة التي تحصل على تمويل من الإدارة الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة