طيران التحالف يقصف رتلا لتنظيم الدولة ويقتل "والي هيت"   
الأربعاء 1436/2/4 هـ - الموافق 26/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:21 (مكة المكرمة)، 13:21 (غرينتش)

أحمد الأنباري-الرمادي

استهدف طيران التحالف الدولي رتلا لتنظيم الدولة الإسلامية غربي هيت (محافظة الأنبار غرب العراق)، مما أسفر عن مقتل "والي التنظيم" على هيت و22 من مرافقيه في تلك الغارة.

وأكد العقيد في شرطة محافظة الأنبار شعبان برزان العبيدي قصف طيران التحالف بالتنسيق مع الجيش العراقي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء رتلا لمركبات تنظيم الدولة في منطقة حي البكر غربي هيت (70 كلم غرب الرمادي)، مما أسفر عن مقتل والي التنظيم في هيت سنان متعب و22 من مرافقيه وتدمير خمس مركبات.

وأضاف العبيدي للجزيرة نت أن العمليات العسكرية مستمرة في هيت ونواحيها، وبين أن العبوات الناسفة التي زرعها عناصر التنظيم تُبطئ تقدم القوات الأمنية العراقية.

من جهته أكد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت للجزيرة نت الخبر، وأشار إلى أن القوات الأمنية العراقية وأبناء العشائر تمكنوا اليوم من صد هجوم وصفه بالشرس لتنظيم الدولة على مدينة الرمادي، مبينا أن تنظيم الدولة تكبد خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات.

وأشار كرحوت إلى أن القوات الأمنية فرضت سيطرتها على المجمع الحكومي وسط الرمادي، في كما بين أن تلك القوات تمكنت من صد هجوم لتنظيم الدولة على المجمع.

قيادات جديدة
من جانبه قال المتحدث باسم ثوار عشائر الأنبار عبد القادر النايل في حديثه للجزيرة نت، إن تنظيم الدولة لن يتأثر بمقتل أي من قادته الميدانيين، لأن التجربة أثبتت بروز قيادات بديلة وبشكل سريع.

واعتبر النايل أن التنظيم يتمتع بقدرة على المناورة في الحرب، أثبتتها الهجمات الأخيرة التي شنها في الرمادي ومناطق حزام بغداد الشمالية في بلد والضلوعية والتاجي، والجنوبية الغربية في جرف الصخر وأبو غريب.

وقال أحد شيوخ عشيرة البونمر الشيخ محمود النمراوي للجزيرة نت إن القيادي في التنظيم الذي قتل اليوم في الغارة الجوية كان أحد المشرفين على مجزرة البونمر -عندما قتل المئات من رجال العشيرة على يد التنظيم- في التل الأسود في منطقة الفرات ضمن قضاء هيت.

يذكر أن تنظيم الدولة تمكن من السيطرة بشكل كامل على قضاء هيت في 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وقد فشلت محاولات عدة للقوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي ومسلحي العشائر في طرد التنظيم من القضاء وإعادة السيطرة عليه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة