الألعاب الأولمبية تعود إلى موطنها الأصلي في أثينا   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:14 (مكة المكرمة)، 5:14 (غرينتش)

لقطة ليلية من الخارج للملعب الأولمبي في أثينا الذي يستضيف حفل الافتتاح (الفرنسية)

أنس زكي

تعود الألعاب الأولمبية مرة أخرى إلى موطنها الأصلي عندما تنطلق منافساتها غدا الجمعة في العاصمة اليونانية أثينا بمشاركة ما يقرب من 11 ألف رياضي من أكثر من 200 دولة يتنافسون على 301 ميدالية في 28 لعبة.

وكانت اليونان تريد احتضان الألعاب عام 1996 في ذكرى مرور مائة عام على إقامة أول ألعاب في العصر الحديث على أرضها، لكن أطلانطا الأميركية نالت هذا الشرف ثم استضافت سيدني الأسترالية أولمبياد عام 2000 قبل أن تعود الألعاب إلى اليونان التي شهدت انطلاقتها الأولى عام 776 قبل الميلاد.

وبعد أن حامت الشكوك طويلا حول قدرة اليونان على استكمال استعداداتها لاستضافة أكبر حدث رياضي عالمي، أكدت رئيسة اللجنة المنظمة للأولمبياد جيانا أنجيلوبولوس أن بلادها نجحت في تحقيق ما اعتقده الكثيرون أكبر من قدرتها وأنها واثقة من تنظيم دورة أولمبية فريدة.

وسيبدأ حفل افتتاح الأولمبياد في الساعة 20:45 من مساء الجمعة بالتوقيت المحلي لأثينا (17:45 بتوقيت غرينتش) بمشاركة تسعة آلاف شخص وفي حضور 77 ألف متفرج إضافة إلى نحو أربعة مليارات مشاهد أمام شاشات التليفزيون.

منصة صواريخ باتريوت تقبع على ربوة خلف أحد ملاعب الدورة (رويترز)

إجراءات أمنية مشددة
وتنطلق الألعاب الأولمبية هذه المرة وسط أكبر عملية أمنية لحماية أي حدث رياضي على الإطلاق، حيث تم حشد 70 ألفا من الجنود ورجال الشرطة وأفراد الأمن، إضافة إلى مشاركة من حلف شمال الأطلسي بميزانية أمنية بلغت 1.2 مليار دولار وهو ما يزيد على أربعة أضعاف ما أنفق على العملية الأمنية لأولمبياد سيدني.

أما الميزانية الإجمالية للأولمبياد فتتجاوز ثمانية مليارات دولار بينما ترتفع بها بعض التقديرات إلى عشرة مليارات.

ويشهد أولمبياد أثينا عودة أفغانستان إلى المنافسات الأولمبية، كما تشارك فلسطين ببعثة رياضية وكذلك العراق، فيما تقرر أن يسير الوفدان الكوريان سويا في حفل الافتتاح مثلما فعلا في سيدني 2000.

وستشهد هذه الدورة إدخال عدد من المسابقات للمرة الأولى في الأولمبياد مثل المصارعة والمبارزة بالسيف للسيدات.

وخلال أولمبياد أثينا ستجري اللجنة الأولمبية الدولية والوكالة العالمية لمكافحة تعاطي المنشطات حوالي 3400 اختبار للمنشطات في الوقت الذي بلغت فيه هذه الاختبارات 2840 اختبارا في سيدني.

العلم الفلسطيني يرتفع فوق القرية الأولمبية (رويترز)

ويتوقع أن تكون المنافسة على أشدها بين الولايات المتحدة وروسيا على منصات التتويج وتليهما الصين التي تأمل تحقيق نتائج طيبة قبل أولمبياد 2008 التي تستضيفها العاصمة بكين.

وكانت الولايات المتحدة قد احتلت المركز الأول في أولمبياد سيدني 2000 برصيد 40 ذهبية و24 فضية و33 برونزية، تلتها روسيا في المركز الثاني برصيد 32 ذهبية و28 فضية و28 برونزية، واحتلت الصين المركز الثالث برصيد 28 ذهبية و16 فضية و15 برونزية.

__________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة