مقتل قريب لحاكم قندهار قرب الحدود الباكستانية   
الأحد 1424/2/12 هـ - الموافق 13/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غل آغا شيرازي

قتل ابن عم حاكم ولاية قندهار جنوبي أفغانستان في هجوم شنه مسلحون اليوم على سيارة كانت تقله فور عبورها بلدة تشامان الحدودية الباكستانية في طريقه إلى بلدة سبين بولدك الأفغانية مما أسفر عن جرح اثنين من حرسه الخاص.

وقالت مصادر أمنية أفغانية أن المسلحين، الذين يشتبه بأنهم من حركة طالبان، أمطروا سيارة محمد قاسم ابن شقيق حاكم قندهار غل آغا شيرازي بوابل من الرصاص مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة حيث نقل على عجل إلى مستشفى في بلدة سبين بولدك التي لا تبعد سوى 8 كلم عن تشامان لكنه توفي في طريق نقله إلى مستشفى عسكري قرب قندهار.

وأوضحت المصادر أن القوات الأفغانية شددت إجراءات الأمن على الحدود عقب الحادث. وقد ألقى محمد شريف الشقيق الأصغر لآغا شيرازي الذي نجا من الهجوم باللائمة على المنتمين لحركة طالبان الحاكمة سابقا.

ويشير مسؤولون أفغان إلى أن فلول طالبان بدأت في تجميع نفسها بالقرب من الحدود الجنوبية مع باكستان. وقامت بشن عدة هجمات على القوات الأميركية وقوات الحكومة الأفغانية خلال الأسابيع الماضية.

وكانت المناطق الجنوبية من أفغانستان معقلا لحركة طالبان قبل الإطاحة بها تحت وطأة الضربات الجوية الأميركية المركزة وتقدم قوات المعارضة عام 2001 بعد اتهامها بإيواء تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة