أميركا تنتقد إسرائيل بشأن الأفارقة   
السبت 1433/7/6 هـ - الموافق 26/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:42 (مكة المكرمة)، 10:42 (غرينتش)
تقرير أميركي: إسرائيل رفضت العام الماضي 3692 من أصل 4603 طلبات لجوء ووافقت على واحد (الفرنسية)

انتقد تقرير لوزارة الخارجية الأميركية ردود الفعل العنيفة التي تتخذها تل أبيب بحق طالبي اللجوء الأفارقة في إسرائيل، وأشار إلى الاستخدام المتكرر لكلمة "متسللين" لوصف المطالبين باللجوء.

ووصفت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية الانتقادات الأميركية لإسرائيل الواردة في تقرير دولي بشأن حقوق الإنسان لعام 2011 وشملت عدة دول، بأنها نادرة.

ويشير التقرير الأميركي -الذي نشر يوم الخميس- إلى أن إسرائيل رفضت العام الماضي 3692 طلبا للجوء من أصل 4603، ولم توافق على سوى واحد فقط.

وقالت الصحيفة إن كلمة "متسللين" استخدمت مجددا مطلع هذا الأسبوع من قبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عندما حذر من أن المهاجرين "يغرقون" البلاد، وأضاف أن هؤلاء المهاجرين "يهددون وجود الأمة كدولة يهودية ديمقراطية".

وذكر التقرير -الذي أُعد قبل مظاهرات يوم الأربعاء التي خرجت في تل أبيب لمناهضة الهجرة- تعليقات سلبية على المهاجرين من جنوب السودان وإريتريا بشكل خاص، أطلقها وزير الداخلية إيلي يشاعي الذي دعا إلى اعتقال الأفارقة لإبعادهم.

وردا على دعوة رئيس الشرطة الإسرائيلية يوحنان دانينو لتوفير فرص عمل للأفارقة بهدف الحد من الجريمة، قال يشاعي "لماذا يجب أن نوفر لهم الوظائف؟".

وأضاف أن توفير العمل يحقق لهم الاستقرار وبالتالي إنجاب الأطفال، وهو سيدفع مئات الآلاف للقدوم إلى البلاد.

وبينما أثارت حوادث الاغتصاب في تل أبيب التوتر، فإن الشرطة قالت الأسبوع الماضي إن حالة واحدة فقط كانت على صلة بمهاجرين أفارقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة