بريطانيا تدرس فيديو لتنظيم الدولة يتوعدها   
الاثنين 1437/3/25 هـ - الموافق 4/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)

أعلنت لندن أنها تدرس فيديو بثه تنظيم الدولة الإسلامية يتوعد فيه رئيس الوزراء ديفد كاميرون بهزيمة بريطانيا وغزوها، وانتقد مشاركته بالحملة ضد مواقع التنظيم بسوريا والعراق.

وظهر المتحدث بالفيديو وكان ملثما ويتحدث الإنجليزية، وهو يوجه مسدسه لخمسة أشخاص سوريين بمحافظة الرقة اتهموا بالتجسس لصالح بريطانيا. وبعد عرض ما قال إنها اعترافات الأشخاص الخمسة، قام المتحدث وآخرون من أعضاء التنظيم بإعدامهم رميا بالرصاص.

ووفق وكالة رويترز، فقد هدد الرجل الملثم كاميرون وتوعد بأن يحتل تنظيم الدولة ذات يوم بريطانيا.

وقالت الخارجية البريطانية إنها على علم بشريط الفيديو الذي بثه تنظيم الدولة، وتدرس محتواه.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني، قال مسؤولون بريطانيون إن ما يصل إلى ثمانمئة بريطاني سافروا إلى العراق وسوريا بعضهم للالتحاق بتنظيم الدولة، وعاد نحو نصفهم إلى ديارهم في حين يعتقد أن سبعين منهم قتلوا.

وشنت بريطانيا في الثالث من ديسمبر/كانون الأول أولى غاراتها الجوية على منشآت نفطية تحت سيطرة التنظيم في شرق سوريا، بعد ساعات من موافقة البرلمان على توسيع الضربات الجوية من العراق إلى سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة