أوباما وماكين يخوضان المعارك الأخيرة قبل الانتخابات   
السبت 1429/11/4 هـ - الموافق 1/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)
ماكين يسعى لتقليص الفارق في استطلاعات الرأي مع أوباما (الفرنسية)

سعى المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية جون ماكين لتقليص الفارق الذي يتقدم به منافسه الديمقراطي باراك أوباما في استطلاعات الرأي, وذلك قبل الثلاثاء القادم الذي ستجرى فيه الانتخابات.

وفي هذا الصدد كثف ماكين حملته في أوهايو وهي ولاية وصفت بأنها مهمة في مساعيه لتقليص الفارق بينه وبين أوباما. وكانت هذه الولاية الواقعة في الغرب الأوسط الأميركي حاسمة في فوز الحزب الجمهوري في المرتين الأخيرتين في انتخابات الرئاسة.

وفي اليوم الثاني من جولته بأوهايو, حث ماكين على الكفاح من أجله, وقال "الحماس وقوة الدفع اللذان أشعر بهما هنا في أوهايو سيحملاننا إلى النصر".

أوباما كثف حملته في أيوا (رويترز) 
وينتظر أن يظهر ماكين في سبع مدن الاثنين المقبل، أي قبل يوم واحد من
الانتخابات. ونقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مستشاري حملة ماكين تشديدهم على أنه لا يمكن لأحد حسم اسم الفائز والقول إن الأمر انتهى، مشيرين إلى أن استطلاعاتهم تظهر أن هناك تقاربا بين المتنافسين.

وقد واصل ماكين هجومه على أوباما, وقال في تجمع انتخابي أمس إن أوباما "يعمل على التفاصيل مع رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لرفع الضرائب، وزيادة الإنفاق والاستسلام في العراق".

أما سارة بالين حاكمة ولاية ألاسكا التي تخوض الانتخابات لمنصب نائب الرئيس على تذكرة ماكين فكانت في هذه الأثناء تقوم بحملتها في بنسلفانيا لمساعدة حليفها على الفوز بولاية صوتت للديمقراطيين في الانتخابات الأربعة الأخيرة. ونقلت رويترز عن بالين قولها "إننا نحقق قفزاتنا الآن".

حملة أوباما
في المقابل كثف أوباما حملته في أيوا وهي ولاية يحقق فيها تقدما كبيرا فيما يبدو, حيث قال مساعدوه إنه يقوم بهذه الزيارة في لفتة رمزية لإحياء ذكرى بداية سعيه لخوض انتخابات الرئاسة عندما فاز في الانتخابات التمهيدية في يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعرب أوباما عن امتنانه وقال "ما بدأتموه هنا في أيوا اجتاح أنحاء البلاد". وقال أوباما لمؤيديه بولاية أيوا إن أربعة أيام فقط تفصلهم عن موعد  التغيير في الولايات المتحدة الأميركية.

ووجه كلامه لمؤيديه قائلا "يمكنكم خلال أربعة أيام وضع حد لسياسة قد تقسّم الأمة فقط من أجل الفوز في الانتخابات".

وتشير استطلاعات رأي أخيرة إلى أن أوباما حافظ على تقدمه "الكبير" في هذه الولاية طوال موسم الانتخابات العامة حيث يتقدّم على ماكين بـ12 نقطة، وبنسبة 52% من الأصوات مقابل 40%, طبقا لما ذكرته شبكة سي أن أن.

وأشارت الشبكة إلى أن استطلاعات الرأي على الصعيد الوطني تظهر أن أوباما لا يزال يتقدم على ماكين في آخر نهاية أسبوع قبل الانتخابات. كما أظهر استطلاع لـ"سي أن أن" حصول أوباما على 50% مقابل 43% لماكين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة