نصف مليون جريمة يرتكبها سنويا سجناء سابقون ببريطانيا   
الأحد 1429/5/7 هـ - الموافق 11/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:42 (مكة المكرمة)، 14:42 (غرينتش)

أظهرت أرقام وزارة العدل البريطانية أن السجناء السابقين يرتكبون سنوياً أكثر من خمسمائة ألف جريمة.

وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية أن الأرقام الرسمية أكدت أن أربعة من أصل عشرة مجرمين ارتكبوا جريمة جديدة خلال السنة الأولى من مغادرتهم السجن. وارتكب الجرائم 73 ألف مجرم راشد وسبعون ألف شاب في إنجلترا وويلز.

وقد زادت هذه الأرقام المخاوف من فشل النظام القضائي الذي يسعى إلى الحيلولة دون عودة السجناء إلى عالم الجريمة.

واعتبر النقاد أن هذه الأرقام دليل على تأثير السجون المكتظة، لأن الاكتظاظ في السجن يحول دون إعادة تأهيل المجرمين.

"
المجرمون الذين سجنوا أقل من 12 شهراً كانوا ثلاث مرات أكثر ارتكابا لجرائم جديدة، ممن سجنوا ثلاث سنوات أو خمس سنوات
"
إحصائيات مخيفة
وبحسب نفس الإحصائيات فإن ألفا و552 قضية عنف شديدة من بينها القتل فضلا عن 938 اعتداء جنسيا على راشدين و248 اعتداء جنسيا على أطفال قد حدثت كلها في سنة 2005.

وتستند الدراسة التي نشرت هذه الإحصائيات على مراقبة 44 ألف راشد و45 ألف حدث سبق أن خالفوا القانون. وقد تمت مراقبتهم عندما خرجوا من السجن وبدؤوا تنفيذ عقوبات خارجه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2005.

وتبين لدى المجموعتين (الراشدين والأحداث) أن 40% عمدوا إلى ارتكاب المزيد من الجرائم، وأن قسما كبيرا منهم أكثر من مرة واحدة. كما تبين أنه لكل مائة راشد وقعت 168 مخالفة جديدة، أما بالنسبة للأحداث فكان الرقم 125 مخالفة.

وأظهر التقرير أن المجرمين الذين سجنوا أقل من 12 شهراً كانوا ثلاث مرات أكثر ارتكابا لجرائم جديدة، ممن سجنوا ثلاث سنوات أو خمس سنوات.

وفي نفس السياق أعرب وزير العدل البريطاني ديفد هانسون عن "قلقه" من ارتفاع معدل الجريمة، لكنه زعم أن السبب هو التبليغ المتزايد عن حالات الاعتداء الجنسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة