مظاهرات جديدة والجيش ينتشر بصنعاء   
الأربعاء 1432/4/5 هـ - الموافق 9/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

متظاهرون يمنيون في مدينة إب يلبسون ثيابا بيضًا إشارة إلى الأكفان (الجزيرة نت)

عبده عايش-صنعاء

اتسع نطاق المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام في اليمن ليشمل مناطق وشرائح مجتمعية جديدة، في وقت شهدت فيه أماكن حساسة بالعاصمة صنعاء انتشارا ملحوظا لمدرعات وآليات الجيش للمرة الأولى منذ انطلاق الاحتجاجات في 11 فبراير/شباط الماضي.

وتزامن انتشار قوات الجيش بآلياته مع إجراءات أمنية وتفتيش بالشوارع للسيارات، وقيام الشرطة بوضع حواجز إسمنتية بمناطق عديدة بينها ميدان التحرير، حيث يخيم أعضاء حزب المؤتمر الحاكم.

كما انتشر الجنود حول القصر الرئاسي وميدان التغيير أمام جامعة صنعاء ووضعت حواجز بمداخل الشوارع المحيطة بساحة الجامعة التي تشهد اعتصاما مفتوحا للآلاف من المطالبين برحيل الرئيس علي عبد الله صالح.

كما شهدت صنعاء كذلك تمردا ثانيا للسجناء في السجن المركزي للمطالبة بالعدالة والإطاحة بالرئيس صالح أسفر عن مقتل سجينين وجرح عدد آخر أثناء تدخل قوات مكافحة الشغب والقوات الخاصة لفضه، وكان السجناء قد احتجوا مساء الاثنين لإبداء تضامنهم مع المتظاهرين الذين يطالبون بتنحية الرئيس.

في هذه الأثناء واصل مئات الآلاف من اليمنيين اعتصاماتهم ومظاهراتهم في صنعاء وكثير من المدن الأخرى مثل إب وتعز وعدن وشبوة وحضرموت والحديدة والبيضاء وعمران وحجة وذمار.

ساحة جامعة صنعاء تشهد اعتصاما مفتوحا للآلاف المطالبين بإسقاط النظام (الفرنسية)
محافظة ذمار
وقد انضمت محافظة ذمار الثلاثاء إلى قائمة المحافظات المنتفضة، وشهدت مظاهرة حاشدة، شارك فيها الآلاف بينهم أعضاء من المؤتمر الحاكم أعلنوا استقالاتهم.

وتعرض المتظاهرون بذمار لاعتداءات من قبل "بلطجية" يؤيدون السلطة، حيث جرى إطلاق نار وقذف بالحجارة، فأصيب خمسة من المتظاهرين الذين واصلوا سيرهم بشوارع المدينة ونصبوا خيام اعتصام "الحرية" في ساحة المركز الثقافي.

محافظة إب
كما شهدت محافظة إب مسيرة حاشدة كانت هي الكبرى، شارك فيها مئات الآلاف، وجاءت في أعقاب اعتداءات كبيرة شملت المعتصمين بالمدينة يوم الأحد من قبل عناصر الحزب الحاكم، أسفرت عن قتيل وإصابة 56 آخرين، جروح بعضهم خطيرة.

وقالت مصادر محلية للجزيرة نت إن القتيل طفل يدعى عمر عبد الرحمن يبلغ من العمر 13 عاما، في حين ذكرت وكالة رويترز نقلا عن أطباء أن القتيل شاب يبلغ 18 عاما.

وقد توفي عمر متأثرا بجروحه نتيجة إصابته برصاص في ظهره أطلقه بلطجية، وقد دفعت هذه الحادثة أهالي المحافظة إلى الخروج عن بكرة أبيهم الثلاثاء تعبيرا عن رفضهم لقمع المحتجين المطالبين بإسقاط النظام.

وقال والده الذي شارك في المظاهرة في كلمة أمام المعتصمين في ساحة حديقة "خليج سرت" إن ابنه ضحى بنفسه وإنه يعتبره "شهيد التغيير" و"هدية" أسرته للثورة.


محافظة شبوة
وفي محافظة شبوة ذكرت مصادر محلية للجزيرة نت أن قوات الأمن قامت الثلاثاء بإطلاق الرصاص خلال قيامها بتفريق مظاهرة لطلاب المدارس في مدينة عتق عاصمة المحافظة كانوا يرددون شعار "لا دراسة ولا تدريس حتى يسقط الرئيس".

وأشارت المصادر إلى أن مكتب التربية والتعليم بالمحافظة أصدر قرارا بوقف الدراسة في مدارس مدينة عتق لمدة عشرة أيام في إطار السعي لمنع خروج الطلاب في مظاهرات مناوئة للسلطة بعد أن اعتادت أن تخرجهم للتظاهر تأييدا للرئيس.

مظاهرة الحوثيين بصعدة (الجزيرة نت)
الحديدة وصعدة
وشهدت محافظة الحديدة على ساحل البحر الأحمر غربي اليمن اعتصاما للعشرات من أفراد القوات الخاصة أمام معسكرها في منطقة الكيلو 16 مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية.

وقد أعلن 28 عنصرا منهم الانضمام إلى المعتصمين المطالبين بإسقاط النظام في حديقة الشعب وسط الحديدة.

يشار هنا إلى أن هؤلاء الجنود هم ممن شاركوا في الحرب بصعدة ضد جماعة الحوثيين، ويقولون إن قيادة الجيش لم تصرف لهم رواتبهم منذ عدة أشهر.

وكانت جماعة الحوثي قد سيرت الاثنين مظاهرات حاشدة في ثلاث مديريات بمحافظة صعدة، دعت فيها قوات الجيش إلى الوقوف مع شعبهم ورفض كل توجيهات تستهدف أبناء الشعب، مؤكدة أن "الجيش هو لحماية الشعب وليس لقتله أو التسلط عليه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة