اكتشاف أرضية رومانية من الفسيفساء بتركيا (فيديو)   
الأحد 1435/12/12 هـ - الموافق 5/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:30 (مكة المكرمة)، 16:30 (غرينتش)

عثر باحثون أتراك خلال أعمال تنقيب على أرضية من الفسيفساء في نهاية طريق أعمدة بعرض 15 مترا تعود للعهد الروماني القديم، في قضاء أرزين بولاية هطاي جنوب تركيا.

وأوضح عالم الآثار ورئيس فريق التنقيب عمر جليك أن أعمال التنقيب بدأت في موقع إيسوس في بلدة أرزين عام 2006 عقب تلقيهم بلاغا عن قيام مجهولين بعمليات حفر في المنطقة بطريقة غير مشروعة، مؤكدا أن الآثار الموجودة في الموقع تعود إلى العهد الروماني القديم.

وأكد جليك أن المعلومات التي توصلوا إليها في أعمال التنقيب في فترات لاحقة تشير إلى وجود مدينة تاريخية كبيرة في الموقع، حيث عثروا في تنقيبات سابقة العام الماضي على مسرح روماني.

وأضاف المصدر ذاته أنه يعتقد أن بناء طريق الأعمدة والمسرح الروماني تم في القرن الثالث والأول قبل الميلاد، وتعرض إلى تغييرات في فترات لاحقة، خصوصا من قبل الساسانيين في المرحلة الأولى، وبعدها من قبل العباسيين، ومن ثم البيزنطيين والصليبيين والعثمانيين، مؤكدا أنهم كشفوا ذلك من خلال الطبقات المعمارية.

ولفت جليك إلى أنهم عثروا خلال أعمال التنقيب على الكثير من العملات المعدنية والفخار وقطع الهياكل، إضافة إلى مقبرة صغيرة تعود للصليبيين.

وأضاف العالم التركي أن أعمال فك رموز الكتابات على الفسيفساء ما زالت متواصلة من أجل فهم الأشكال التي وضعت داخل الفسيفساء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة