الأطلسي يوافق على تدريب الشرطة العراقية   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
قوات عراقية تتدرب على مكافحة الشغب في البصرة (رويترز)
وافق حلف شمال الأطلسي (الناتو) على تدريب القوات العراقية بعد أن تمكن من تجاوز اعتراضات فرنسية بلجيكية على الخطوة التي تعتبر الأولى من نوعها منذ الغزو الأنغلو-أميركي للعراق.
 
وقال متحدث باسم الحلف إن الناتو وافق في بروكسل الأربعاء على إنشاء أكاديمية للتدريب العسكري في العراق.
 
وسيقوم الحلف بموجب الاتفاق بإرسال 300 ضابط لإنشاء هذه الأكاديمية في الرستمية في بغداد، إلا أن خطة إرسال الضباط لم توضع بعد كما لم يتحدد عدد الضباط العراقيين الذين سيتم تدريبهم.
 
وشدد المتحدث باسم الحلف على أن مهمة الضباط ستقتصر على "إنشاء وإدارة وتجهيز مركز التدريب" دون أن تشارك في أي عمليات عسكرية في الأراضي العراقية وإن كان الضباط سيتمتعون بحماية القوات الأميركية.
 
ورحب سفير الولايات المتحدة لدى الحلف نيكولاس بيرنز بالاتفاق وقال إن مهمة الضباط الذين سيقودهم أميركي ستكون تدريب كبار ضباط الشرطة العراقية.
 
ويوسع الاتفاق الجديد الذي جرى التفاوض عليه منذ يونيو/حزيران حجم قوات الحلف في العراق بعد كان وافق الشهر الماضي على إرسال أربعين مدربا هناك.
 
وجاء الاتفاق حلا وسطا بين مطالب كل من فرنسا وبلجيكا الرافضة لأي دور عسكري للحلف في العراق ومطلب الولايات المتحدة بأن يكون للحلف دور رئيسي في العمليات العسكرية في العراق بما في ذلك تدريب القوات العراقية.
 
وبينما اكتفت بلجيكا بضمانات تؤكد أن تمويل قوة التدريب ستتكفل به الدول المشاركة فيها فقط، فقد سعت فرنسا للحصول على إيضاحات أكثر.
 
ونجحت فرنسا في اللحظات الأخيرة في انتزاع تعديلات على المسودة التي قدمها الأمين العام للحلف ياب دي هوب شيفر تؤكد عدم قيام الحلف بأي عمليات عسكرية في العراق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة