اشتباكات في زيمبابوي بين الشرطة ومحتجين   
الخميس 1426/4/17 هـ - الموافق 26/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:16 (مكة المكرمة)، 14:16 (غرينتش)
شرطة زيمبابوي شنت حملة اعتقالات في أعقاب موجة الاحتجاجات (رويترز-أرشيف)
اشتبك متظاهرون في العاصمة الزيمباوية هراري مع الشرطة، في أول احتجاج من نوعه على حملة ضد تجار غير قانونيين وباعة متجولين.
 
وقالت متحدث باسم الشرطة إن المتظاهرين الذين فاق عددهم 100 حسب أجهزة إعلام أحدثوا أضرارا في عدد من المباني والسيارات.
 
وقال أوليفر مانديباكا إن العمليات التي تقوم بها قوات الشرطة لإعادة الأمور إلى نصابها ستستمر رغم الاحتجاجات، مشيرا إلى أن عددا من الأشخاص ألقي القبض عليهم عقب الاشتباكات التي اندلعت أمس الأربعاء.
 
تجدر الإشارة إلى أن قوات الأمن اعتقلت أكثر من 10 آلاف شخص في هراري ومدن أخرى للجم تجارة السوق السوداء التي ازدهرت في ظل النقص في العملات الأجنبية والسلع الأساسية.
 
وتلقي المعارضة باللوم في الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد على  الرئيس روبرت موغابي، قائلة إن البلاد وقعت ضحية انتهازيين يقومون بشراء العملات الأجنبية والوقود والسلع الأساسية الأخرى ثم يقومون ببيعها بأسعار مرتفعة في السوق السوداء.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة