بشارة يدافع عن حقه بالترشح للانتخابات الإسرائيلية   
الأربعاء 1423/10/27 هـ - الموافق 1/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عزمي بشارة
طلب النائب العربي في الكنيست عزمي بشارة من لجنة الانتخابات الإسرائيلية السماح له بالترشح في الانتخابات المقررة في 28 يناير/ كانون الثاني. ونفى بشارة في مداخلة أمام اللجنة الثلاثاء أن يكون قد دعا إلى تدمير الدولة اليهودية أو إلى النضال المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وأعرب بشارة النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي عن قناعة مسبقة بنتائج مناقشات اللجنة الانتخابية لطلبه، مشيرا إلى مستوى العداء لتوجهاته في أوساط اليمين الإسرائيلي والأجهزة الأمنية. واعتبر أن القرار اتخذ سلفا ولن يسمح له بخوض الانتخابات.

وكان المدعي العام الإسرائيلي إلياكيم روبنشتاين دعا إلى منع بشارة من الترشح بدعوى مساندة حزبه للنضال المسلح ضد الاحتلال. وتلاحق المحاكم الإسرائيلية بشارة بتهمة التحريض على التمرد بعد أن دعا في حفل تأبيني بسوريا في يونيو/ حزيران 2001 في الذكرى الأولى لوفاة الرئيس حافظ الأسد العرب إلى اتخاذ موقف موحد لمواصلة المقاومة لإسرائيل.

وكانت اللجنة الانتخابية التي يسيطر عليها اليمين الإسرائيلي المتطرف حرمت الاثنين النائب العربي أحمد الطيبي من خوض الانتخابات بدعوى دعمه لمنظمات إرهابية تنفذ اعتداءات على إسرائيل.

وانتقد وزير العدل الإسرائيلي مائير شتريت الثلاثاء اللجنة الانتخابية لشطبها ترشيح الطيبي في تحد لآراء المسؤولين القانونيين، في حين وصف الطيبي القرار بأنه يوم أسود في تاريخ الديمقراطية الإسرائيلية ورفض للعرب الذي يشكلون 18% من إجمالي عدد السكان في إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة