مطالب بزيادة تمويل مكافحة السل   
الخميس 1430/11/4 هـ - الموافق 22/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:35 (مكة المكرمة)، 10:35 (غرينتش)
مرض السل يودي بحياة أكثر من مليون ونصف المليون شخص كل عام (الفرنسية)
دعت منظمة أطباء بلا حدود لمزيد من الدعم لتطوير اختبارات وعلاج جديد لمرض السل (الدرن).
 
وقال تقرير صادر عن المنظمة إن دعم الدول الأوروبية الرئيسية يأتي في موقع متأخر يبعد كثيرا عن الولايات المتحدة لمكافحة المرض الذي يودي بحياة نحو 1.7 مليون شخص سنويا.
 
وأوضح التقرير حجم إسهام الدول في التمويلات الخاصة بمكافحة مرض السل في عام 2007، حيث خلص إلى أن فرنسا وبريطانيا قدمتا ما يقرب من نصف "حصتيهما فيما كان إسهام ألمانيا وإيطاليا أكثر سوءا، حيث قدمتا 23% و11% من حصتيهما (على الترتيب)".
 
أما الولايات المتحدة فقدر حجم إسهامها بما يقرب من ثلثي حصتها.
 
وأكدت المنظمة أن حجم التبرعات التي تم تحصيلها حتى الآن نحو 482 مليون دولار من المبلغ اللازم لمكافحة مرض السل سنويا وقدره مليار دولار.
 
وقال رئيس المجلس الدولي لـ"أطباء بلا حدود" كريستوف فورنييه في بيان إنه من الضروري جمع المزيد من التمويلات نظرا لأنه "لا يمكننا معالجة مرض السل كما ينبغي من خلال العقاقير والتشخيصات المتوفرة لدينا، مما يعني فقدان أعداد كبيرة من المرضى".
 
وصدر تقرير المنظمة عشية "الأيام الأوروبية للتنمية" التي تستضيفها العاصمة السويدية ستوكهولم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة