بعثة من الجامعة العربية لمراقبة رئاسيات الجزائر   
الجمعة 12/6/1435 هـ - الموافق 11/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

يصل اليوم الجمعة وفد من مراقبي جامعة الدول العربية إلى الجزائر للمساهمة في مراقبة الانتخابات الرئاسية المقررة يوم الخميس القادم.

وقال رئيس الوفد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي الفلسطينية محمد صبيح إن الوفد يضم عشرة مراقبين.

وأوضح صبيح أن باقي أعضاء وفد المراقبة المكون من 123 مراقبا يمثلون معظم الدول العربية، سيصلون إلى الجزائر يوم الاثنين القادم تمهيدا لبدء انتشارهم ومتابعتهم لفعاليات العملية الانتخابية وإعداد تقرير يتضمن كل ملاحظات المراقبين لرفعه إلى الأمين العام للجامعة.

وأشار إلى أن فريق المراقبين تلقى تدريبا مكثّفا من قبل خبراء في مراقبة الانتخابات، وقال إن المراقبين سينتشرون في جميع الولايات الجزائرية الـ48، وسينسقون مع المراقبين الآخرين سواء من الاتحاد الأفريقي أو الاتحاد الأوروبي.

وذكر صبيح أن مشاركة الجامعة العربية في مراقبة الانتخابات الجزائرية تأتي بناء على مذكرة تفاهم وقعها وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

وأشار إلى أن لدى الجامعة العربية خبرات كافية في متابعة الانتخابات حيث شاركت في مراقبة انتخابات في عدة دول عربية.

ويخوض ستة مترشحين الانتخابات الرئاسية يوم الخميس القادم، وانتقد عدد منهم ما وصفوها بالخروقات التي تميزت بها الحملة الانتخابية التي تختتم بعد غد الأحد.

وتميزت الحملة الانتخابية بغياب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة -الذي ترشح لولاية رئاسية رابعة- عن حضور أي مهرجان انتخابي، وهو ما عزّز قناعة المعارضين بأن وضعه الصحي لا يسمح له بالبقاء في الحكم، ودفع ببعضهم للخروج إلى الشارع أو مهاجمة تجمعات انتخابية لمؤيديه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة