مقتل عشرة على الأقل بنيجيريا   
الأحد 1433/7/21 هـ - الموافق 10/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)
هجوم "انتحاري" بسيارة على كنيسة بنيجيريا في 3 يونيو/حزيران الجاري (وكالة الأنباء الأوروبية)
قتل مسلحون مجهولون عشرة أشخاص على الأقل في مناطق متفرقة في نيجيريا اليوم الأحد وأمس السبت في موجة من أعمال العنف اندلعت في الفترة الأخيرة.

وقال شهود إن مسلحين فتحوا النيران على كنيسة في شمال نيجيريا اليوم الأحد وقتلوا وأصابوا الكثير من المصلين.

وقال حميدو واكاوا أحد الشهود الذي كان داخل الكنيسة في بيو تاون بولاية بورنو "حضر ثلاثة مسلحين إلى الكنيسة وفتحوا النيران على الناس بالداخل قبل التوجه إلى المبنى الرئيسي لمواصلة القتل".

وذكر البعض أن عدد القتلى بلغ أكثر من خمسة أشخاص، إلا أن الشرطة قالت إنها لا تملك أي تفاصيل عن الهجوم.

وقال شهود إن "انتحاريا" فجر نفسه خارج كنيسة في مدينة جوس بوسط نيجيريا اليوم الأحد. ولم يرد تقرير فوري عن سقوط ضحايا ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء.

وكان مسلحان قد قتلا موظفا في الشرطة السرية ومرافقه، كما قتل مسلحان آخران موظفا في الجمارك خارج منزله بمنطقة تنشاما بمدينة كانو شمالي البلاد أمس السبت.

كذلك قتل مسلحان أمس رجل شرطة خارج منزله وبائع أدوية كان بجواره بإحدى ضواحي مدينة بوتسكم بمنطقة بوريا بولاية يوبي.

وقد كثفت جماعة بوكو حرام خلال الأشهر الماضية من هجماتها ضد الكنائس، وشنت هجمات منسقة خلال عيد الميلاد الماضي مستهدفة زوار الكنائس أسفرت عن مقتل العشرات قرب العاصمة أبوجا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة