مصطفى أكنجي يفوز برئاسة شمال قبرص   
الاثنين 8/7/1436 هـ - الموافق 27/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:33 (مكة المكرمة)، 22:33 (غرينتش)

فاز المرشح المستقل مصطفى أكنجي في الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة في شمال قبرص التركية، والتي جرت الأحد.

وأعلن رئيس اللجنة الانتخابية العليا في قبرص شافاك أوناري أن نسبة المشاركة في الانتخابات كانت 64.15%، وأن الأصوات الصحيحة كانت 10832 صوتا من بين 11060 صوتا.

وذكر أوناري أن أكنجي فاز في انتخابات الرئاسة بحصوله على نسبة 60.38%، في المقابل حصل منافسه الرئيس المنتهية ولايته درويش أوغلو على 39.62% من مجموع الأصوات.

وقد اضطر المرشحان إلى خوض جولة ثانية من الانتخابات بعد فشل جميع المرشحين في حسم الانتخابات من الجولة الأولى حيث لم يتمكن أي منهم من الحصول على أغلبية "50+1"، مما فرض الاحتكام إلى جولة ثانية بموجب القوانين المنصوص عليها في الجمهورية.

وفي الجولة الأولى للانتخابات كان درويش حصل على 28.2% من الأصوات، متقدما بفارق ضئيل على أكينجي الذي حاز ما نسبته 26.9% من الأصوات.

وأكنجي المولود في مدينة ليماسول عام 1947، تخرج من قسم الهندسة المعمارية في جامعة الشرق الأوسط التقنية في أنقرة، واختير عام 1975 لعضوية المجلس التأسيسي لدولة قبرص التركية الاتحادية.

وانتخب أكنجي عام 1976 رئيسا لبلدية نيقوسيا التركية، وظل في منصبه لغاية عام 1990. واختير نائبا في البرلمان ما بين عامي 1993 و2009، كما شغل منصبي نائب رئيس الوزراء ووزير السياحة ما بين 1999 و2001.

وفي حملته الانتخابية وعد أكينجي بالعمل بشكل حثيث من أجل التوصل لاتفاق سلام في الجزيرة المقسمة عرقيا، التي انقسمت بين اليونانيين والأتراك عام 1974 إلى شطرين عقب انقلاب بدعم من اليونان تمهيدا لضمها.

وهو ما دفع تركيا للتدخل عسكريا لصالح القبارصة الأتراك، لحقهُ إعلان إنشاء جمهورية شمال قبرص التي لا تعترف بها سوى تركيا.

وتتعثر محادثات السلام بين القبارصة منذ سنوات، ولكن مبعوثا للأمم المتحدة قال مؤخرا إنه متفائل بإمكان استئناف المفاوضات قريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة