فصل توأمتين سياميتين سودانيتين بلندن   
الاثنين 22/10/1432 هـ - الموافق 19/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 4:17 (مكة المكرمة)، 1:17 (غرينتش)

 

نجح أطباء في لندن في فصل توأمتين سياميتين سودانيتين تبلغان من العمر سنة واحدة كانتا متصلتين في الرأس، وذلك في أغسطس/آب بعد أربع عمليات جراحية, على ما أفادته أمس الأحد الجمعية التي أعدت هذه العملية.

وخضعت ريتال وريتاج جبورة، اللتان ولدتا في الخرطوم في 22 سبتمبر/أيلول 2010 لعملية فصل نادرة ودقيقة في 15 أغسطس/آب, أجراها فريق الجراح ديفد دوناويي في مستشفى "غريت أورموند ستريت" للأطفال في لندن.

وقالت جمعية "فيسينغ ذي تشيلدرن" المتخصصة في مساعدة الأطفال المصابين بتشوهات في الوجه إن التوأمتين خضعتا لثلاث عمليات أولية في مايو/أيار, ويوليو/تموز تمهيدا للمرحلة النهائية.

ووصلت التوأمتان من السودان في أبريل/نيسان برفقة والديهما، وكان قلب ريتاج ضعيفا جدا.

وعبر والداهما عبد المجيد جبورة وإيناس، وهما طبيبان، عن امتنانهما وعن شوقهما للعودة إلى الديار مع ابنتيهما اللتين فصلتا وهما في صحة جيدة.

ومن جهتها قالت ساره درايفرجوويت، وهي مسؤولة في "فييسينغ ذي تشيلدرن"، إن "التوأمتين رائعتان، ورؤيتهما وهما تضحكان وتلعبان بين أذرع والديهما تعتبر أجمل مكافأة لجميع الجهود المبذولة".

أما الطبيب الجراح ديفد دوناويي فلفت إلى أن احتمالات نجاة التوأمتين في حالتهما السابقة كانت ضعيفة جدا.

وأعلن في بيان أن فريقه واجه صعوبات عديدة، وأن عائلة جبورة "كانت شجاعة جدا" خلال هذه المرحلة المرهقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة