كلبة وزير داخلية إسبانيا تثير نقاشا بالبرلمان‎   
الجمعة 1436/9/10 هـ - الموافق 26/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)

تحولت كلبة وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديز دياز إلى محور مهم في نقاشات البرلمان بين المعارضة والحكومة أثناء جلسات مراقبة العمل الحكومي خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وتتهم المعارضة الوزير -صاحب الكلبة المسماة لولا ذات الفراء الأبيض والحجم الصغير- بتسخير وسائل نقل تابعة للدولة لنقل الكلبة في رحلات ترفيهية خاصة.

وأراد الحزب الاشتراكي -أكبر أحزاب المعارضة في البلاد- أن يعرف هل استخدمت وسائل نقل تابعة للدولة لترفيه لولا أم لا؟ وطرح السؤال على كل من النائبين الاشتراكيين بيلار غراندي وأنطونيو تريفين خلال جلسة للبرلمان.

وفي معرض إجابتها على السؤال قامت النائبة الاشتراكية غراندي بعرض صورة لكلبتها "كيرا" داخل البرلمان الإسباني، وقالت إنها تعتبرها عضوا في عائلتها، ولكن عند السفر في الطائرة تدفع الرسوم وتسافر في صندوق الحيوانات وتوضع في قبو الطائرة، بحسب قولها.

وطلبت النائبة الاشتراكية -المعروفة بقوتها في الخصومات السياسية- من وزير الداخلية "دياز"، إبراز ما يثبت أن كلبته تخضع لنفس الشي في سفرياتها.

أما النائب الاشتراكي تريفين فقد قال بعد الجلسات إن "أعضاء الحكومة -خاصة وزير الداخلية- يخلطون بين وسائل النقل الحكومية ووسائل النقل الخاصة".

ومن جانبه استشاط وزير الداخلية المتهم بتسخير وسائل النقل العمومي لكلبته غضبا أثناء جلسات البرلمان الخاصة بنقاش الموضوع، وعلق على الأمر قائلا "إذا كان هذا هو مستوى مراقبة عمل الحكومة، فهذا شيء مقلق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة