الضفة تشيع شهداء المظاهرات الداعمة لغزة   
الأحد 1435/10/8 هـ - الموافق 3/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:09 (مكة المكرمة)، 1:09 (غرينتش)

شيعت بلدتا رافات جنوب رام الله ودير الغصون غرب طولكرم بالضفة الغربية شهيديهما اللذين ارتقيا مساء الجمعة في مواجهات مع الاحتلال احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وشيع آلاف الفلسطينيين ظهر السبت الشهيد عدي نافز فخري جبر (19 عاما) الذي استشهد جراء إطلاق جنود الاحتلال الرصاص الحي في المواجهات التي اندلعت في قرية صفا غربي رام الله, وردد المشيعون هتافات منددة بالاحتلال وبالصمت العربي ومشيدة بالمقاومة، وأخرى تطالب بالثأر للشهداء والعودة للعمليات الاستشهادية.

وفي طولكرم -شمالي الضفة- أفاد مراسل الجزيرة نت عاطف دغلس بأن جماهير غفيرة ودعت مساء الجمعة شهيدها الأول في فعاليات التضامن مع غزة تامر فرج سمور (22 عاما) الذي سقط برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات بالقرب من مصانع جيشوري الإسرائيلية غرب مدينة طولكرم بين جيش الاحتلال ومتظاهرين في مسيرة خرجت عقب صلاة الجمعة من مختلفة المساجد باتجاه أماكن الاحتكاك والتماس مع الاحتلال الإسرائيلي.

مصادر طبية تقول إن جنود الاحتلال يستخدمون الرصاص الحي بشكل كبير ويطلقونه على المتظاهرين السلميين بكافة الاشتباكات والمواجهات، وتحديدا في المناطق العلوية من الجسم بشكل مباشر بهدف القتل

وقال الصحفي علاء كنعان -من مدينة طولكرم- للجزيرة نت وتوضيحا لما قاله شهود عيان إن قوات الاحتلال كانت تطلق الرصاص الحي بشكل متعمد تجاه الشبان المتظاهرين الذين ردوا بإلقاء الحجارة والزجاجات الفارغة والإطارات المشتعلة على جنود الاحتلال.

وانطلق موكب التشييع من أمام مشفى الشهيد ثابت ثابت، وطاف المشيعون بشوارع المدينة وهتفوا ضد الاحتلال ودعما للمقاومة ولصمود أهالي غزة بوجه آلة الاحتلال الحربية وترسانته العسكرية, وقال والد الشهيد إن نجله ليس بأفضل من شهداء غزة الذين يسقطون بالمئات يوميا دفاعا عن كرامة الفلسطينيين والعرب والمسلمين جميعا.

وتؤكد مصادر طبية من الهلال الأحمر الفلسطيني وطواقم الإسعاف التي تنقل الجرحى والأطباء المعالجين بالمشافي أن جنود الاحتلال يستخدمون الرصاص الحي بشكل كبير ويطلقونه على المتظاهرين السلميين بكافة الاشتباكات والمواجهات، وتحديدا في المناطق العلوية من الجسم بشكل مباشر بهدف القتل.

وكان عشرات الفلسطينيين -بينهم تسعون من مدينة الخليل جنوب الضفة- أصيبوا بجراح في مواجهات مع الاحتلال عقب صلاة الجمعة احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة