عيادة الريال تزدحم بالمصابين   
الأربعاء 1436/12/2 هـ - الموافق 16/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:10 (مكة المكرمة)، 20:10 (غرينتش)

انضم المدافع سيرخيو راموس والمهاجم غاريث بيل إلى قائمة المصابين في ريال مدريد الإسباني، وهو ما سيعقد من مهمة المدرب رافييل بينتيز في المباريات القادمة.

وخرج راموس وبيل والمدافع رافائيل فاران مصابين من المباراة التي فاز بها أمس النادي الملكي برباعية على حساب شاختار دونيتسك الأوكراني ضمن الجولة الأولى لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وبينما بدت إصابة فاران خفيفة ولن تمنعه من المشاركة في اللقاء المقبل بالدوري الإسباني أمام غرناطة، يعاني راموس من خلع في الكتف ويخضع في الوقت الراهن للفحوص الطبية للوقوف على المدة التي سيتغرقها العلاج.

وأصبح بيل مهددا بالغياب لشهر كامل على الأقل بسبب الإصابة التي تعرض لها بساقه اليمنى، ولن يتم تحديد مدى الإصابة ومدة علاجها قبل يوم غد الخميس، حيث ينتظر الجهاز الطبي أن تخف حدة الالتهابات في الساق للقيام بالفحوص بشكل دقيق.

وتعرض اللاعب الويلزي أمس لإصابته العضلية الرابعة في القدم اليسرى طوال العامين الماضيين اللذين قضاهما في ريال مدريد.

وتأتي إصابة بيل في وقت صعب بالنسبة له بعد أن قرر بينتيز الاعتماد عليه في مركز رأس الحربة، وهو المركز الذي يشغله في منتخب بلاده، فضلا عن أنه أثبت نجاحه في هذا المكان خلال المباريات الماضية بعد أن تلقى بعض الانتقادات مع بداية الموسم.

وأصبحت قائمة المصابين في ريال مدريد تضم العديد من اللاعبين مثل الكولومبي خاميس رودريغيز والبرازيلي دانيلو، وهو ما دقّ جرس الإنذار داخل الجهاز الطبي للنادي الملكي.

وقالت صحيفة "ألبايس" في عددها الصادر اليوم الأربعاء إن المدير الفني السابق للريال كارلو أنشيلوتي تعرض لاتهامات بضعف الإعداد البدني للفريق، مما تسبب في حدوث بعض الإصابات خلال الموسم الماضي، وهو ما عزز من قناعة إدارة النادي بالاستغناء عن خدماته، واعتبرت أن تغيير المدير الفني لم ينعكس على تحسين هذا الأمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة