جماعة حقوقية تنتقد اعتقال شاعر سعودي   
الأربعاء 13/1/1423 هـ - الموافق 27/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت جماعة عربية لحقوق الإنسان السلطات السعودية لاعتقالها الشاعر السعودي عبد المحسن حليت بسبب قصيدة له انتقد فيها ما وصفه بعدم استقلال القضاء في المملكة العربية السعودية.

وذكر البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان في بيان له أن رئيس تحرير صحيفة المدينة السعودية التي نشرت القصيدة تم فصله من منصبه.

ووصف البرنامج -وهو منظمة غير حكومية تتخذ من القاهرة مقرا لها- ما حدث بأنه يؤكد عزم السلطات على تكميم الأفواه وحصار الحقوق والحريات بكل أنواعها لتحتل بذلك الصدارة في عالم الدول المغلقة على نفسها والأشد انتهاكا لكل ما يمت لحقوق الإنسان بصلة.

وأعرب البرنامج العربي في بيانه عن استنكاره الشديد لأوضاع حقوق الإنسان في المملكة مؤكدا تضامنه الكامل وغير المحدود مع الشاعر حليت وإبداعاته "التي لا تتعدى القول والكتابة انتقادا لوضع سائد ومخالف لكل الشرائع القانونية والسماوية ولكافة حقوق الإنسان التي تكفل هذا الحق".

وأعلن البرنامج "حملة دولية وعربية تهدف إلى العمل على إطلاق سراح الشاعر حتى لا تطويه سجون ومعتقلات مملكة الصمت ويلحق بآلاف غيره سبقوه ولم يعرف عنهم العالم شيئا، وتمتد الحملة من الأول من أبريل/نيسان حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل".

وأورد البيان مقتطفات من قصيدة حليت التي تقول "كلكم قاتل ولا استثناء والقتيل القضاء والشرفاء... سقطت راية الحسين وعادت من جديد بثوبها كربلاء.. مات عصر الفاروق لم تبق منه غير ذكرى سطورها بيضاء.. واعتلت عصبة اللصوص وماتت في السجون العدالة العذراء.. كلكم من سقوطها مستفيد كلكم مذنب ولا أبرياء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة