ما أسباب العنّة؟   
الأحد 5/4/1436 هـ - الموافق 25/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:20 (مكة المكرمة)، 10:20 (غرينتش)

العنّة هي عدم القدرة على الوصول للانتصاب والحفاظ عليه لدى الرجل، وهي حالة شائعة للغاية، إذ تقول الخدمات الوطنية للصحة في المملكة المتحدة إن نصف الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين أربعين وسبعين عاما سيعانون من درجة معينة من العنّة.

وتقدر المؤسسات الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأميركية أنه في أميركا -على سبيل المثال- يوجد ثلاثون مليون رجل يعانون من درجة ما من العنة، وأن 4% من الرجال في الخمسين من العمر، وأن 17% من الرجال في الستين يعانون من فقدان كامل للقدرة على الوصل للانتصاب والحفاظ عليه، وتقفز هذا النسبة إلى 47% لدى الرجال الذين جاوزا عمر 75 عاما.

الأسباب:
هناك مجموعتان من الأسباب التي قد تؤدي إلى العنة: الأولى فسيولوجية والثانية نفسية:

في أميركا على سبيل المثال يوجد ثلاثون  مليون رجل يعانون من درجة ما من العنة

الأسباب الفسيولوجية:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.
  • حدوث ضيق في الأوعية الدموية التي تصل إلى القضيب، والتي عادة ما ترتبط وتنتج عن مرض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ومرض السكري.
  • المشاكل الهرمونية.
  • التعرض لحادث.
  • وجود إصابة في الحبل الشوكي.
  • التصلب المتعدد.
  • بعض الجراحات.

الأسباب النفسية:

  • اضطراب القلق.
  • الاكتئاب.
  • وجود مشاكل في العلاقة بين الزوجين.
إذا كانت العنة تحدث في أوقات معينة فقط مثل وقت المعاشرة الزوجية، ولكن في أوقات أخرى يصل الشخص للانتصاب ويحافظ عليه -مثل الاستمناء أو لحظة الاستيقاظ من النوم- فغالبا ما يكون منشأ العنة نفسيا

كما قد تحدث العنة نتيجة تعاطي بعض أنواع الأدوية التي تؤثر على الانتصاب.

عوامل الخطورة:
ترتفع احتمالية الإصابة بالعنة عند وجود أي من العوامل التالية:

  • التدخين.
  • البدانة.
  • الخمول وقلة النشاط الجسدي.

 فسيولوجي أو نفسي؟
إذا كانت العنة تحدث في أوقات معينة فقط مثل وقت المعاشرة الزوجية، ولكن في أوقات أخرى فإن الشخص يصل للانتصاب ويحافظ عليه -مثل الاستمناء أو لحظة الاستيقاظ من النوم- فغالبا ما يكون منشأ العنة نفسيا.

أما إذا كان عدم القدرة على الوصول للانتصاب والحفاظ عليه دائما، ويحدث في جميع الحالات فغالبا ما يكون منشأ العنة فسيولوجيا.

العلاج:
يعتمد علاج العنة على نوع السبب، والذي يشمل:

  • في حالة العنة الناجمة عن ضيق الشرايين قد يوصي الطبيب المريض بإجراء تغييرات في نمط حياته مثل تخفيض الوزن، كما قد يشمل العلاج تعاطي عقاقير خفض الكوليسترول.
  • هناك علاجات تحفز تدفق الدم للقضيب مثل (sildenafil) الذي يُعرف باسمه التجاري "فياغرا"، والتي يجب استشارة الطبيب قبل تعاطيها.
  • المضخات الفراغية التي تحفز تدفق الدم في القضيب، والتي قد تصل نسبة نجاحها لـ90%، وفقا للخدمات الوطنية للصحة في المملكة المتحدة.
  • الجراحة.
  • يشمل العلاج النفسي للعنة استخدام العلاج السلوكي المعرفي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة